Wednesday, 25 May 2022
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
RSS
مقالات
البروفسور ضمير محي الدينوف يترأس اجتماع لنواب رئيس الإدارة
1 Dec 2021
ترأس البرفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية يوم أمس، اجتماعاً للسادة نواب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، تناول فيه المجتمعون مناقشة نتائج الفعاليات الأخيرة، ونتائج العمل خلال العام 2021
وخلال الاجتماع قدم الدكتور روشان عباسوف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للشؤون الدولية، نتائج مشاركة الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية في اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي" المنعقد في جدة بالمملكة العربية السعودية. واقامة معرض "تقاليد الإسلام في روسيا" الذي حقق نجاحاً باهراً، أشاد به جميع الأعضاء المشاركين في اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية وزوار المعرض من رجال الدولة وأفراد العائلة المالكة في البلد المضيف
كما تحدث ايلدار علاء الدينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للشؤون الاجتماعية عن نتائج زيارته إلى لبنان بمهمة خيرية والتي كانت الثانية خلال عام 2021. واستهدفت هذه الحملة الخيرية مخيمات اللاجئين من فلسطين وسوريا في لبنان، الذين هم في أمس الحاجة إلى الدعم والمساعدات الإنسانية، بعد تفاقم الوضع الاقتصادي على خلفية الانفجار الذي حدث عام 2020 في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت، حيث قدمت المؤسسة الخيرية "صندوق الزكاة" التابعة للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية مساعدات غذائية لأكثر من 1000 عائلة من اللاجئين، وتم الاتفاق على تنفيذ عدد من المشاريع الإنسانية لصالح من فقدوا منازلهم بسبب الأعمال العسكرية
وبدوره قدم ايلدار نورايمانوف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، تقريراً عن نتائج زيارته الأخيرة إلى مينسك، التي تمت عشية الذكرى الثلاثين لتأسيس رابطة الدول المستقلة، بدعوة من سماحة المفتي أبو بكر شعبانوفيتش رئيس الجمعية الدينية الإسلامية في جمهورية بيلاروسيا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة لافتتاح مسجد الجامع في مينسك
وتناول التقرير الذي قدمه رافيل سيف الدينوف موضوع تطوير المنظمات الدينية الإقليمية المركزية والمحلية، وأبلغ المجتمعين عن المساعدة المالية المقدمة للمنظمات الدينية في 54 اقليم ومقاطعة في الاتحاد الروسي، وعن العملية الجارية لتسجيل المنظمات الدينية الإقليمية المركزية والمحلية كجزء من الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وإعادة تسجيل المنظمات الدينية بمواثيق متطابقة مع النظام الداخلي للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
كما أعلن نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية رفيق فتاح الدينوف،عن الاستعدادات الجارية لتنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية احتفاءً بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا،  بما في ذلك إعادة ترميم وإصلاح مبنى معهد موسكو الإسلامي، وإحياء مسجد نيجني نوفغورود وغيرها
وبدوره تحدث رينات إسلاموف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية لشؤون العلوم والتعليم، عن التقدم الذي تحقق في تنفيذ عدد من المؤتمرات العلمية تحت رعاية سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية والتفاعل مع مؤسسة صندوق دعم الثقافة الإسلامية والعلوم والتعليم
عباسوف يشارك في حضور الاحتفال بالعيد الوطني الـ 50 لدولة الامارات العربية المتحدة
29 Nov 2021
نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، وبدعوة كريمة من سعادة السفير فوق العادة والمفوض لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى روسيا الاتحادية الدكتور محمد أحمد الجابر، شارك الدكتور روشان عباسوف في حضور حفل الاستقبال الرسمي الذي اقامته سفارة دولة الامارات العربية المتحدة بموسكو، بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة والذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا الاتحادية ودولة الامارات العربية المتحدة
وخلال الاحتفال، نقل الدكتور روشان عباسوف نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، لسعادة السفير الدكتور محمد أحمد الجابر، ولقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة أحر التهاني القلبية بمناسبة العيد الوطني الـ 50، ذكرى تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة ، ومرور نصف قرن على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، مؤكداً أن الأمة المسلمة في روسيا تقدم مساهمة خاصة في تطوير وتعزيز هذه العلاقات من خلال الدبلوماسية الشعبية
وتأكيدًا على العلاقات المتنية القائمة، أشار الدكتور روشان عباسوف إلى أن ممثلي دولة الإمارات العربية المتحدة، ومواطني روسيا يشاركون بشكل دائم في الفعاليات والبرامج الدولية التي تقام في البلدين، كمسابقة موسكو الدولية للقرآن الكريم،وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، والمنتدى الإسلامي العالمي. ووجه الشكر لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بموسكو على دعمها المستمر التي تقديمه لاقامة المشاريع الخيرية، والمشاركة في الفعاليات العلمية واللاهوتية والتعليمية والثقافية، والزيارات المتبادلة لوفود البلدين
سماحة المفتي يهنئ الأمهات في روسيا بمناسبة عيد الأم
28 Nov 2021
أعرب الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، لجميع الأمهات في روسيا عن تهانيه القلبية بمناسبة عيد الأم الذي يحتفل به اليوم 28 نوفمبر، في رسالة تهنئة وجهها بهذه المناسبة، جاء فيها
أتقدم إلى جميع النساء اللواتي باركهن الله تعالى بسعادة الأمومة، بالتهنئة القلبية في هذا العيد، الأم هي نبع الحياة لكل روح مولودة على الأرض، هي أقرب ألأشخاص لنا، هي نبع العاطفة والحنان والإلهام. وبقدر ما يحتاج المولود إلى رعاية جسدية، فهو بحاجة إلى دفء الأم وحنانها وعاطفتها، إضافة إلى حب الوالدين
إن الوالدين "الأب والأم " هم من يشكلون الأساس الأخلاقي للجيل الناشىء. واليوم، يتوجب علينا التحدث عن ذلك علنًا، خاصة عندما نشاهد ما تتعرض له قدسية مفاهيم الأب والأم من إساءة وتهميش، وما نلاحظه أيضاً من تدميرلهذه المفاهيم، واستبدالها ببدائل أخرى
إن العلاقة الأخلاقية والروحية بين المؤمن وأمه، علاقة مباركة من الله سبحانه وتعالى. ولعل العالم باسره، وليس فقط المسلمين، يذكرون قول رسول الله (صلى الله عليه  سلم): "الجنة تحت أقدام الأمهات". وهذا القول الكريم موجه لنا، ويتعلق بشكل أساسي بحياتنا اليومية، لكي نظهر خلالها المحبة والاحترام والاهتمام بأمهاتنا والأمهات اللائي يحيطن بنا في المجتمع
كلنا مدعوون لنتذكر: لا يوجد رجل بدون أم، سواء من الناحية الفيزيولوجية أو الروحية أو الأخلاقية. وأن تكوني أماً هذه سعادة كبيرة، وفي الوقت ذاته مسؤولية كبيرة أمام الخالق سبحانه وتعالى، وعمل يومي كبير، ومصدر للإلهام
أتضرع إلى الباري سبحانه وتعالى أن يمنح كل الأمهات القوة والحكمة، والانسجام والتفاهم والأمن والرعاية، وأن يكون الخالق سبحانه عوناً لكل أسرة ولكل والد في تربية أبنائهم على قيم المحبة والإنسانية
مع تقديري ودعائي لكم بأفضل الأمنيات  
المفتي الشيخ راوي عين الدين
رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
ايلدار نورايمانوف يزورالمكتبة الرئاسية ويؤدي صلاة الجمعة بالمسجد الجامع في مينسك
27 Nov 2021
بدأ يوم أمس ايلدار نورايمانوف، نائب رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، المدير التنفيذي في الإدارة، زيارة عمل رسمية إلى جمهورية بيلاروسيا. حيث زار خلالها المكتبة الرئاسية في العاصمة مينسك، وأدى صلاة الجمعة في المسجد الجامع بمدينة مينسك، حيث أمَّ جموع المصلين وألقى خطبة الجمعة
وتأتي زيارة وفد الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، برئاسة ايلدار نورايمانوف، نائب رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، المدير التنفيذي في الإدارة، وعضوية نائل شاكيروف رئيس قسم الشؤون الداخلية، بدعوة كريمة من سماحة المفتي الشيخ أبو بكر شعبانوفيتش رئيس الجمعية الدينية الإسلامية في جمهورية بيلاروسيا، بمناسبة مرور الذكرى الخامسة لافتتاح المسجد الجامع في مينسك الكاتدرائية وإحياء هذه الذكرى على الصعيد الوطني
وبهذه المناسبة، نقل ايلدار نورايمانوف إلى المؤمنين خلال خطبة الجمعة، أحر التهاني القلبية نيابة عن الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، مع أخلص تمنياته الأخوية بالسلام والازدهار للأمة البيلاروسية، مشيراً إلى أن هذا المسجد هو رمز للنهضة الروحية لمسلمي بيلاروسيا، والزيارة الحالية هي تأكيد لعلاقات الأخوة والتفاهم المتبادل بين مسلمي البلدين
وصباح يوم أمس قام وفد الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، بزيارة المكتبة الرئاسية في جمهورية بيلاروسيا التابعة لإدارة رئيس جمهورية بيلاروسيا حيث التقى يالسيد سيرجي كفاشان مدير المكتبة، حيث قدم ايلدار نورايمانوف عدد من الكتب والمولفات الدينية والعلمية من اصدار مؤسسة "المدينة" للنشر التابعة للادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية كهدية رمزية للمكتبة
بدوره، أعرب سيرجي كفاشان مدير المكتبة الرئاسية في جمهورية بيلاروسيا عن شكره على هذه الهدية القيمة، معرباً عن أمله أن تساهم هذه المنشورات في تعزيز الفهم المتبادل للمجتمع في مسائل الانسجام بين الأعراق والأديان، وتشكيل مبادئ توجيهية لرؤية العالم ونظام القيم الروحية
كما اطلع الوفد خلال الجولة الاستكشافية في المكتبة على محتويات المكتبة الضخمة والقيمة
سماحة المفتي يستقبل نيافة الكاردينال ميغيل أنجيل أيوسو جيكسوت
24 Nov 2021
استقبل الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، اليوم في مقر اقامته، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان نيافة الكاردينال ميغيل أنجيل أيوسو جيكسوت
وبعد أن رحب سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، بضيفه الكبير ومرافقيه الكرام، قدم سماحته عرضاً عن تاريخ العلاقات الثنائية بين الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية والكنيسة الرومانية الكاثوليكية، والتي بدأت عام 1994، بمشاركة وفد الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية برئاسة سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في المؤتمر العالمي السادس "الدين والسلام"، والذي عقد في إطار الجمعية العامة للفاتيكان عام 1994، حيث التقى أعضاء الوفد مع قداسة البابا يوحنا بولص الثاني
وفي حديثه عن العلاقات الإسلامية الكاثوليكية في روسيا الحديثة، أشار سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين بشكل منفصل إلى المؤتمر المشترك الأول في تاريخ روسيا "الإسلام والمسيحية: على طريق الحوار"، والذي عُقد في 24 نوفمبر 2005 في مقر الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وتزامن انعقاده مع مرور أربعين عاماً على اعتماد المجمع الفاتيكاني الثاني للإعلان حول موقف الكنيسة من الأديان غير المسيحية "نوسترا أيتاتي". وقد حضر هذا المؤتمر مطران أبرشية والدة الإله في موسكو غبطة رئيس الأساقفة تاديوس كوندروسيفيتش
وتابع سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين عرضه، فتحدث عن العلاقات المعاصرة بين مسلمي روسيا والكنيسة الكاثوليكية، مشيراً سماحته إلى ترجمة الرسالة العامة لقداسة البابا فرنسيس "كلنا أخوة" إلى اللغة الروسية ونشرها من قبل الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، بقوله: "نحن نفخر بأن المسلمين كانوا أول من ترجم الرسالة العامة لقداسة البابا فرنسيس "كلنا أخوة" والتي تتحدث عن "الأخوة والصداقة الاجتماعية"، إلى اللغة الروسية ونشرها"
وأضاف سماحة المفتي راوي عين الدين، بأن هذه الوثيقة، التي تُرجمت بجهود مشتركة، هي استمرار لإعلان وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك، الموقعة في فبراير 2019 في أبو ظبي من قبل قداسة البابا فرنسيس والإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
كما أشاد سماحة المفتي إلى أهمية الجهود المشتركة المبذولة في إعداد ونشر الرسالة العامة وايصالها إلى ممثلي مختلف الطوائف في روسيا والمجتمع ككل. مؤكداً على أن العالم الإسلامي بأسره اعتبر أن نص الرسالة العامة يتوافق مع الرسالة الإسلامية التي تدعو إلى الأخوة
ووجه سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين الشكر لوفد الفاتيكان على مشاركته في أعمال المنتدى الإسلامي العالمي، وشكر نيافة الكاردينال جيكسوت شخصياً على رسالة الفيديو التي وجهها عام 2020 إلى المشاركين في المنتدى الإسلامي العالمي السادس عشر، الذي انعقد عبر الإنترنت
بدوره، نقل نيافة الكاردينال ميغيل نجيل أيوسو جيكسوت تحيات قداسة البابا فرنسيس، وشدد على أنه بفضل الترجمة التي قام بها مسلمو روسيا، وصل معنى الرسالة العامة البابوية ومفهوم الأخوة إلى عدد كبير من الناس. وقال إن "موضوع الأخوة العالمية يحظى باهتمام خاص لدى قداسة البابا فرنسيس، مشيرًا إلى أن الكرسي الرسولي يقدر عالياً جهود المسلمين في روسيا لتطوير الحوار بين الأديان
وأعرب نيافة رئيس المجلس البابوي لحوار الأديان عن قلقه بشأن فقدان القيم الأخلاقية الأساسية في المجتمع البشري وشدد على أن القادة الدينيين مسؤولون عن نقل أفكار الأخوة والدعم المتبادل بين الناس، قائلاً: من المهم أن يجتمع القادة الدينيون وجهاً لوجه، لكن من المهم بنفس القدر الوقوف كتفًا لكتف والتفكير بشكل جماعي في المشكلات التي تواجه البشرية
وتحدث سماحة المفتي لضيوفه الكرام، عن الفعاليات الاحتفالية المرتقبة والتي ستقام بمناسبة حلول الذكرى الـ 1100 على اعتماد الاسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغاعام 2022 ، ووجه سماحته الدعوة للمشاركة في هذه الفعاليات، كما تحدث عن المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان والأعراق الذي سيعقد في مايو 2022 في سان بطرسبورغ
وفي ختام اللقاء الذي عقد في جو تسوده الأخوة والاحترام المتبادل، قدم سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين لضيفة الكبير هدية تذكارية وعدد من الالبومات من اصدار الإدارة الدينية لمسلمي روسيا، كما منح نيافة الكاردينال ميغيل نجيل أيوسو جيكسو سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين الميدالية التذكارية للعام السابع لقداسة البابا فرنسيس
وحضر هذا اللقاء أيضًا عضو المجلس البابوي للحوار بين الأديان لوسيو سيمبرانو، ومستشار السفارة الرسولية بيوتر تارنافسكي، والبروفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس  الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، السكرتير التنفيذي للمنتدى الاسلامي العالمي، والمفتي شامل علاء الدينوف رئيس مجلس العلماء في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل يفتتح معرض "تقاليد الإسلام في روسيا" بجدة
24 Nov 2021
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، افتتح مساء اليوم في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية المعرض الفني الدولي بعنوان "تقاليد الإسلام في روسيا"، والذي تنظمه الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي
وقد شارك في حفل افتتاح المعرض رستم مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان، وعدد كبير من الشخصيات الحكومية في المملكة العربية السعودية، وعدد من الشخصيات الحكومية والعلمية والمجتمعية المشاركة في أعمال اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الاسلامي والتي بدأت أعمالها صباح اليوم في جدة
ويأتي تنظيم هذا المعرض بمباركة من سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وبالتعاون مع رابطة العالم الاسلامي
وقد ناب عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في حفل الافتتاح الدكتور روشان عباسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا
وقام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والرئيس رستم منيخانوف والضيوف الكرام بالتجول في انحاء المعرض واطلعوا على الصور الفنية والمعروضات التي توضح غنى التراث الثقافي والاسلامي في مختلف المناطق الروسية، واستمعوا إلى شرح مفصل عن تاريخ الاسلام والشعوب الاسلامية في روسيا الاتحادية
ويأتي تنظيم هذا المعرض ضمن الفعاليات الاحتفالية التي يتم تنظيمها احتفاءً بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الاسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا
كلمة سماحة المفتي للمشاركين في اجتماع مجموعة "روسيا والعالم الاسلامي" بجدة
24 Nov 2021
بعث سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية برسالة تحية إلى المشاركين في أعمال اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيحية "روسيا والعالم الاسلامي" بجدة، جاء فيها
بســم الله الـرحمــن الرحيــم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
أصحاب المعالي والسعادة المحترمين
السادة الحضور الكرام
إخواني وأخواتي الأعزاء في الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تنعقد على هذه الأرض المباركة، بلد الحرمين الشريفين اجتماع أعضاء مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي في مدينة جدة. هذه المدينة التاريخية كانت ولا تزال أول ما تشاهده وتبصره أعين حجاج بيت الله الحرام من المملكة العربية السعودية، حيث يبدؤون منها مشوارهم المبارك باتجاه مكة المكرمة مهللين ومكبرين. تجتمع هنا اليوم الشخصيات الدينية والحكومية والمجتمعية والدبلوماسية، والعلمية لتوحيد الجهود المباركة من أجل تعزيز الحوار وتطوير التعاون بين روسيا والعالم الإسلامي.
لقد مضى ستة عشر عاماً ملئية بالعمل المفيد منذ القرار التاريخي لرئيسنا فلاديمير بوتين بانضمام روسيا بصفة دولة مراقبة، إلى منظمة التعاون الإسلامي. وكما أشار الرئيس بوتين: "نحن حلفاء في الحرب ضد الإرهاب، وضد أي مظهر من مظاهر التطرف السياسي والديني، وحلفاء في مواجهة التهديدات الأخرى للأمن والتنمية المستدامة في القرن الحادي والعشرين".
وجميعنا رأى الاهتمام الكبير في العالم الإسلامي بالزيارة التي قام بها الرئيس فلاديمير بوتين إلى المملكة العربية السعودية، وزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى موسكو، الامر الذي أظهر مستوى الثقة المتبادلة بين قادة بلدينا، واتساع دائرة القضايا موضع النقاش بين الجانبين، وأهميتها العالمية.
وتؤكد متانة علاقات التعاون بين روسيا ودول العالم الإسلامي مرة أخرى على أهمية عمل مجموعة الرؤية الاستراتيجية، وكذلك أهمية المشاركة المنهجية لمجتمع الخبراء في العمليات الحيوية للتكامل متبادل المنفعة. وأود هنا أن أشير إلى الدور الخاص التي تضطلع به الأمة المسلمة، والتي يبلغ عدد سكانها الملايين في روسيا من أجل إقامة الاتصالات، وتنظيم الدبلوماسية الشعبية، وأهمية المناطق التي يعتنق فيها غالبية السكان الإسلام. وكما تعلمون أن رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف، والذي يتمتع بنفود بين المسلمين داخل روسيا وخارجها يرأس عمل مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الاسلامي.
لقد اتسعت الإمكانات لتنفيذ مشاريع مشتركة لتشمل المجال الإنساني، والتي شرعت أمام بلداننا أبواب المعرفة الجديدة حول الإسلام، وأساسه الإنساني، وحياة الشعوب المسلمة في أنحاء مختلفة من العالم. وعلى هامش اجتماعنا اليوم في جدة، تنظم الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية معرضًا كبيراً احتفاءً بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا.
في 12 مايو 922 (12 محرم 310 هـ) وصلت سفارة الخليفة العباسي المقتدر بالله إلى عاصمة دولة البُلغار في حوض الفولغا - مدينة بُلغار. وشهد سكرتير السفارة، أحمد بن فضلان ، في مخطوطته  التاريخية "رحلة إلى دولة البُلغار في حوض الفولغا" على حقيقة وجود الإسلام في هذه الأراضي. ووصف بالتفصيل الاحتفال الرسمي لإعلان رسالة الخليفة، وإعلان ملك البُلغار خان الموش اعتماد الإسلام كدين رسمي في دولة البُلغار في حوض الفولغا. وهكذا ينقل لنا أحمد بن فضلان هذه اللحظة التاريخية بقوله: "عندما انتهينا من قراءة الرسالة، صاح الجميع وبصوت واحد "الله أكبر"، صراخهم هذا جعل الأرض ترتعد من تحت أقدامنا.
وسيعمل هذا المعرض على تعريف شركائنا وأصدقائنا بغنى الثقافة الإسلامية في روسيا، بما في ذلك تقاليد نشر وطباعة الكتب، وسيلقي الضوء على مراحل تطور العلاقات الروسية السعودية. وبالإضافة إلى المساهمة المدروسة للسفير السوفياتي كريم حكيموف، من الضروري أن نتذكر الحقبة التاريخية السابقة والتي تتجلى في أنشطة الضابط والخبير في الشرق، عبد العزيز دولاتشين، الذي زار الحجاز وساهم بفضل تقريره في تحسين تنظيم رحلات الحج لمسلمي روسيا في نهاية القرن التاسع عشر.
وكما هو معلوم أن قنصلية الإمبراطورية الروسية في الحجاز بدأت أعمالها منذ عام 1891، وهذا مؤشر على عمق العلاقات الدبلوماسية الطويلة الأمد بين روسيا والعالم الإسلامي. وكان القنصل الأول في جدة مسلمًا أيضًا - مستشار الدولة الفعلي شاغيمراد (شاغيماردان) موريس إبراهيموف.
إن التذكير بهذه الحقائق من تاريخ السياسة الخارجية يجعلنا نقتنع مرة أخرى بقوة الروابط والأسس والمسؤولية التاريخية التي يقوم عليه عمل مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الاسلامي.
وبالرغم من الوقت العصيب الذي نشهد فيه تفشي الوباء، لم يمنعنا ذلك من الاجتماع لمناقشة القضايا الهامة لبلدينا. آمل أن يتم استئناف رحلات الحج والعمرة قريباً لمسلمي روسيا، واستئناف الزيارات المتبادلة، والمفاوضات الجديدة، وتوقيع المعاهدات والاتفاقيات بين روسيا والعالم الإسلامي.
أتضرع إلى الله العلي القدير أن يكلل بالتوفيق والنجاح اجتماع المجموعة الروية الاستراتيحية هذا اليوم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبامكتن حضراتكم الاستماع إلى كلمة سماحة الفني الشيخ راوي عين الدين عن طريق هذا الرابط
https://youtu.be/OXNflP56PpM

انطلاق أعمال اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي" في جدة
24 Nov 2021
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (حفظه الله )، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم الذي يعقد هذا العام بمحافظة جدة تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، بحضور الرئيس رستم مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان رئيس مجموعة الرؤية الإستراتيجية، ومشاركة المسؤولين والعلماء والمفكرين من روسيا الاتحادية ودول العالم الإسلامي
واستهل الاجتماع سمو الأمير خالد الفيصل بكلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين(أيده الله)، أكد فيها على أن المملكة على أهمية هذا الاجتماع الإستراتيجي بين العالم الإسلامي وروسيا الاتحادية في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي،  وتكثيف سُبل الحوار بين أتباع الأديان والحضارات , وزيادة التعاون المشترك في مكافحة التطرف والإرهاب . ويتّسم الدين الإسلامي بالتسامح والوسطية , وهذا ما أعطاه قبولاً لدى البشرية بمختلف أجناسها وأعراقها، وللمملكة دور مشرّف في تبني مبادئ الاعتدال والتعايش المشترك , حيث سعت جاهدة لدعم الجهود الإقليمية والدولية في هذا المجال , وقدمت العديد من المبادرات في هذا الشأن , أبرزها : تبني وثيقة مكة، ودعـــــم مكتب تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة , وتلتزم المملكة بدعم أي جهود مستقبلية تهدف لخدمة هذه المبادئ، إيماناً منها أن الاختلاف لا يعني الخلاف وأن التسامح يدعو للتسامي
إن العلاقات السعودية الروسية وطيدة وتاريخية، فقد تجاوزت عامها الخامس والتسعين، وقد شهدت العلاقات قفزات نوعية في السنوات الأخيرة، وتوّجت بزيارات عالية المستوى بين البلدين، أسفرت عن التوقيع على العديد من الاتفاقيات المشتركة في جميع المجالات الاقتصادية والثقافية والدفاعية، ومهدت الطريق لتطوير هذه العلاقات وترسيخ مستوى الثقة بين بلدينا
اثر ذلك ألقيت كلمة فخامة رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، ألقاها نيابة عنه رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف، رفع خلالها شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) على اهتمامه بتنظيم اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجي
وعبر فيها عن سروره بعقد هذا الاجتماع وشكره للجميع على الحضور للمشاركة، وبمناسبة افتتاح الاجتماع الدوري الجديد الذي يقام على هذه الأرض "قبلة العالم الإسلامي
وقال: تولي روسيا أهمية كبيرة لتطوير العلاقات الودية مع الدول الإسلامية سواءً على الصعيد الثنائي أو الحوار مع منظمة التعاون الإسلامي، ومن المفيد أن مواقفنا بشأن العديد من القضايا الصعبة في جدول الأعمال الإقليمي والعالمي متقاربة للغاية؛ حيث يدعو جميعنا لبناء عالم ديمقراطي عادل قائم على سيادة القانون والتعايش السلمي بين الدول بعيداً عن أية إملاءات تستند إلى القوة وكافة أشكال التمييز
بعدها ألقى رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف رئيس مجموعة الرؤية الإستراتيجية كلمة نوّه خلالها بما يوليه الرئيس بوتين من اهتمام كبير للتعاون مع البلدان الإسلامية؛ منذ عام 2005، حيث أصبحت روسيا عضواً في منظمة التعاون الإسلامي بصفة مراقب
عقب ذلك أُلقيت كلمة سمو وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية ألقاها نيابة عنه معالي نائب وزير الخارجية المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي أشاد فيها بدور منظمة التعاون الإسلامي على مدى أكثر من خمسين عامًا في التقارب بين الدول الإسلامية وتنسيق العمل الإسلامي المشترك، وعن جهود المملكة في دعم المنظمة ومساعدتها في تحقيق أهدافها ونصرة القضايا الإسلامية
ثم ألقى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه كلمة أكّد فيها روح التعاون بين الدول والشعوب، من خلال ثقافة الحوار لا القطيعة، وتوسيع التشاركية لتحييد الأصوات الإقصائية، مشيراً إلى اهتمام روسيا الاتحادية بالعلاقات مع العالم الإسلامي
كما أُلقيت كلمة معالي وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرجي لافروف ألقاها نيابة عنه رئيس الأمانة الدائمة لمنتدى الشراكة روسيا-أفريقيا، سفير متجول لوزارة الخارجية الروسية أو. أوزيروف؛ رحبّ فيها بالحضور والمشاركين في اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي" ، وأكّد أهمية هذا الاجتماع كونه على أرض مهبط الوحي، مقدماً شكره الجزيل للمملكة لاحتضانها هذا الاجتماع وسط الجهود المبذولة لتنظيمه، معبراً في الوقت ذاته عن سعادته لشراكة منظمة التعاون الإسلامي للمجموعة
وألقى معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف كلمة قال فيها: إن الرعاية السامية لأعمال هذا الاجتماع تأتي تأكيداً على أهمية العلاقات الإستراتيجية التي تجمع ما بين روسيا الاتحادية والعالم الإسلامي، وأهمية تعزيزها، لاسيما وأن شعار الاجتماع هو الحوار وآفاق التعاون
كما أُلقيت كلمة معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى ألقاها نيابة عنه نائب الأمين العام الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزيد أوضح فيها أن اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية، ينعقد هذا العام تحت عنوان مهم "روسيا والعالم الإسلامي"، مثمناً الجهود في تعزيز التواصل والتقارب ضمن مبادرة رائدة تُجدد الالتزام الأخلاقي بالمحافظة على المكاسب الحضارية الإنسانية، وتُؤكّد حرص روسيا الاتحادية والعالم الإسلامي على تعزيز مفاهيم الشراكة والتعاون في بعدها الإستراتيجي؛ تأسيساً على العلاقات التاريخية المتينة والمصالح المترابطة، وصولاً إلى توافق في الرؤى يستشرف تكاملاً بنّاءً يعود بالخير على شعوبنا ودولنا
بعدها ألقى ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد رشيد خطابي الأمين العام المساعد المشرف على قطاع الاعلام والاتصال كلمة قال فيها " إن تكاثف جهودنا وتناسق مبادراتنا دولًا ومنظمات ونخب دينية وفكرية وإعلامية واقتصادية، وفق رؤية منسجمة ومتماسكة، عامل أساسي في الدفع بهذا الحوار خدمة للسلم والأمن، ونزع فتيل التوترات وإخماد الصراعات، وتعزيز ثقافة الانفتاح على الآخر، والتصدي للسلوكيات الإرهابية والنزعات المتطرفة، تماشيًا مع القيم الكونية المتعارف عليها وتعاليم ديننا السمحة القائمة على الاعتدال والوسطية والحق في الاختلاف
ثم ألقى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في تحالف الحضارات ميغل أنخيل موراتينوس كلمة ألقاها نيابةً عنه نائب رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا العالم الإسلامي" وسفير فوق العادة ومفوض فاريت موخاميتشن، أوضح فيها أن مجموعة الرؤية الاستراتيجية تأسست عام 2006م لتطوير العلاقات بين روسيا والعالم الإسلامي وأهم أهدافها تطوير العلاقات الثقافية والدينية بين روسيا والعالم الإسلامي
وشاهد الحضور خلال الاجتماع فيلماً عن علاقات روسيا مع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لانضمام روسيا للمنظمة "عضو مراقب"، وفيلماً بمناسبة مرور 95 عاماً على إقامة العلاقات بين المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادي
وشارك في أعمال اجتماعات مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي" في جدة، الدكتور روشان عباسوف ممثلاً عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا
وعقب الاجتماع قام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بجولة على المعرض المصاحب لاجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "تقاليد الإسلام في روسيا" تحت رعاية رابطة العالم الإسلامي، مستمعاً إلى شرح عن مقتنيات المعرض تحاكي الذكرى 1100 سنة لدخول الإسلام في روسيا، وتاريخ العلاقة السعودية الروسية على مختلف الأصعدة
سماحة المفتي يستقبل زينات صاديقوف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة تيومين
23 Nov 2021
استقبل سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، في مقر اقامته اليوم، زينات صاديقوف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة تيومين
وناقش الطرفان خلال اللقاء آخر المستجدات، ومن بينها عقد مؤتمر الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة تيومين المقبل، فضلاً عن عقد عدد من الفعاليات، بما في ذلك مشاركة ممثلي الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة تيومين في الفعاليات الاحتفالية التي ستقام بمناسبة الذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا
وبحسب المعلومات التي أوردها زينات صاديقوف، تضم الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة تيومين حالياً 102 منظمة دينية، 26 منها مسجلة كجمعيات دينية، في حين يتواجد في المقاطعة 98 مسجد
وتوجه زينات صاديقوف باسم مسلمي مقاطعة تيومين إلى الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين بالشكر والامتنان على دعمه المستمر، بما في ذلك تزويد مسلمي مقاطعة تيومين بالكتب الدينية والمؤلفات الإسلامية والعلمية الحديثة، وكذلك على المساعدة المالية المنتظمة للقيام بالأنشطة المختلفة. ومن بينها المشاريع الخيرية وتوزيع المساعدات الإنسانية ضمن مشروع "رمضان كريم 2021" و "قربان كريم 2021 "، الذي تم تنفيذه برعاية الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية وبتوجيه مباشر من سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، واستفادت منه شريحة واسعة من المسلمين وغيرهم
وفي نهاية اللقاء، اتفق الطرفان على خطط العمل المسقبلي، معربين عن ارتياحهم العميق لمستوى التعاون الذي تم تحقيقه
سماحة المفتي يستقبل إلدوز إسحاقوف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية موردوفيا
23 Nov 2021
التقى سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، في مقر اقامته اليوم، إلدوز إسحاقوف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية موردوفيا الروسية، بحضور البروفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وراويل سيف الدينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للشؤون الداخلية، ورايل آساينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية موردوفيا
وناقش الطرفان خلال اللقاء آخر المستجدات والمشاريع في جمهورية موردوفيا، وعلى وجه الخصوص، أَطلعَ إلدوز إسحاقوف سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين على مخطط الفعاليات المزمع تنفيذها العام المقبل في إطار الإحتفال بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا، ومن بين هذه الفعاليات الافتتاح الكبير للمركز الإسلامي في مدينة سارانسك، مشيراً إلى البدء في بناء مركز مماثل في بلدة روزايفكا
إضافة إلى ذلك، وجه إلدوز إسحاقوف الدعوة لسماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين للمشاركة في الاحتفال الرسمي لوضع الحجر الرسمي لمسجد قرية تاتارسكايا سفيربيكا، والمقرر إقامته العام المقبل
وعبر الدوز إسحاقوف عن جزيل الشكر والعرفان لسماحة المفتي  الشيخ راوي عين الدين، على دعمه الواسع لتنفيذ عدد من المشاريع في جمهورية موردوفيا، والتي من بينها المشاريع الخيرية وتوزيع المساعدات الإنسانية ضمن مشروع "رمضان كريم 2021" و "قربان كريم 2021 "، الذي تم تنفيذه برعاية الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية وبتوجيه مباشر من سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، واستفادت منه شريحة واسعة من المسلمين وغيرهم
وفي نهاية اللقاء، أكد الطرفان على بذل مزيد من الجهود المشتركة في التعاون من أجل تنمية المجتمع المسلم في جمهورية موردوفيا

Статьи 105 - 114 of 1114
First | Prev. | 9 10 11 12 13 | Next | Last
Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
25. 05. 2022 02:00 — الفجر 03:55 — شروق الشمس 12:32 — الظهر 16:53 — العصر 20:59 — المغرب 22:54 — العشاء
في موسكو 01:47