Thursday, 25 April 2024
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > بدون روسيا القوية ذات السيادة، لن يكون ممكناً وجود نظام عالمي دائم... سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين يشارك في حضور خطاب الرئيس فلاديمير بوتين السنوي أمام الجمعية الفدرالية

بدون روسيا القوية ذات السيادة، لن يكون ممكناً وجود نظام عالمي دائم... سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين  يشارك في حضور خطاب الرئيس فلاديمير بوتين السنوي أمام الجمعية الفدرالية تحدث الرئيس فلاديمير بوتين برسالته السنوية للجمعية الفيدرالية لأكثر من ساعتين في أطول كلمة له منذ عام 2018 غطّى فيها سير التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وخطط الحكومة حتى عام 2030
وكان سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين قد شارك في حضور خطاب الرئيس فلاديمير بوتين السنوي أمام الجمعية الفدرالية  مع أكثر من  1000 من كبار المسؤولين في الدولة، والذي جرى في مبنى "غوستيني دفور" وسط العاصمة موسكو
وفقًا للدستور، يتوجه رئيس الدولة سنويًا للجمعية الفيدرالية بخطاب يتحدث فيه حول الوضع في البلاد والاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية. ويُعد هذا الخطاب بمثابة وثيقة سياسية وقانونية تتضمن برنامج عمل للحالة السياسية والاقتصادية والأيديولوجية ومقترحات محددة للعمل التشريعي للبرلمان.
وبالطيع، كأي خطاب أمام الجمعية الفيدرالية هو في المقام الأول نظرة إلى المستقبل. واليوم تحدث الرئيس بوتين ليس فقط عن الخطط الفورية والعاجلة، ولكن أيضًا حول المهام الإستراتيجية، حول تلك القضايا التي يعتبر حلها مهمًا بشكل أساسي للتنمية الواثقة وطويلة المدى للبلاد
واستمرت كلمة الرئيس فلاديمير بوتين ساعتين و6 دقائق وكانت الأطول من نوعها أمام الجمعية الفدرالية الروسية منذ عام2018، حيث بدأها بالحديث عن موضوع السيادة وتعزيز قوة الدولة الروسية:
لقدد أثبتنا نحن وانتم بأننا قادرون بالفعل على حل المشكلات الأكثر تعقيدًا، والاستجابة لأي تحديات حتى التحديات الأصعب. فعلى سبيل المثال، استطعنا صدّ عدوان الإرهاب الدولي، وحافظنا على وحدة الوطن، ولم نسمح بتمزيقه في الوقت المناسب. كما دعمنا إخواننا وأخواتنا، وإرادتهم في أن يكونوا مع روسيا، ويصادف هذا العام الذكرى السنوية العاشرة لـ "الربيع الروسي" الأسطوري. كل هذا يلهمنا ويقوي ثقتنا في أننا سنتغلب على أية صعوبات، ويمكننا أن نحقق أي شيء معًا
وبهذه الطريقة تمكنا ــ مع العالم أجمع ــ ليس فقط من إجبار التهديد المميت للوباء العالمي على الانحسار في الآونة الأخيرة فحسب، بل أظهرنا أيضًا أن قيمًا مثل الرحمة والدعم المتبادل والتضامن تسود في مجتمعنا
واليوم، عندما يدافع وطننا عن سيادته وأمنه، ويحمي حياة مواطنيه في الدونباس ونوفوروسيا، فإن الدور الحاسم في هذا النضال الصالح يعود إلى مواطنينا ووحدتنا وإخلاصنا لوطننا الأصلي والمسؤولية عن مصيره.
يحمي حياة المواطنين في دونباس ونوفوروسيا، والدور الحاسم في هذا النضال العادل يعود إلى مواطنينا، ووحدتنا، وإخلاصنا لوطننا الأم، والمسؤولية عن مصيره
لقد أثبت جنودنا وضباطنا - المسيحيون والمسلمون، والبوذيون وأتباع اليهودية، وممثلو مختلف المجموعات العرقية والثقافات والمناطق – بشكل أفضل من ألف كلمة بأن تماسك ووحدة شعب روسيا على مدى قرون عديدة هي قوة هائلة، تقهر كل شيء. وجميعهم، جنبًا إلى جنب، يقاتلون من أجل وطن واحد مشترك
نحن جميعًا، مواطني روسيا، سندافع معًا عن حريتنا، وعن حقنا في حياة سلمية وكريمة، ونحدد طريقنا بأنفسنا وأنفسنا فقط، ونحمي التواصل بين الأجيال، وبالتالي استمرارية التطور التاريخي، ونحل المشكلات التي تواجه البلاد، اعتماداً على نظرتنا للعالم وتقاليدنا ومعتقداتنا التي سننقلها إلى أطفالنا
وحول السياسية الخارجية، أكد الرئيس فلاديمير بوتين بأننا فب روسيا نتعاون مع الشركاء على أساس مبادئ المساواة واحترام مصالح بعضنا البعض، وبالتالي تنضم المزيد والمزيد من الدول بنشاط إلى عمل المجموعة الأوراسية ومنظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة بريكس وغيرها من التجمعات بمشاركة روسيا، مضيفاً بأن روسيا تتمتع بعلاقات جيدة وطويلة الأمد مع الدول العربية. وبإنهم يمثلون حضارة مميزة من شمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط، والتي تتطور بشكل ديناميكي اليوم. ونحن نعتبر أنه من المهم البحث عن نقاط تلاقي واتصال جديدة مع أصدقائنا العرب وتعميق نطاق الشراكات بأكمله
واختتم الرئيس فلاديمير بوتين خطابه بتأكيده على المضي قدماً لتحقيق الاهداف المرجوة، قائلأ: على الرغم من الفترة العصيبة، وعلى الرغم من التجارب والصعوبات الحالية، إلا أننا نضع خططًا طويلة الأمد. والبرنامج المبين في خطاب اليوم هو برنامج يتصف بأنه موضوعي وأساسي. وهو برنامج لدولة قوية ذات سيادة وتتطلع بثقة إلى المستقبل. ولتحقيق هذه الاهداف التي وضعناها، لدينا الموارد والفرص والامكانات الهائلة




ВКонтакт Facebook Google Plus Одноклассники Twitter Яндекс Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة

Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
25. 04. 2024 02:39 — الفجر 04:54 — شروق الشمس 12:34 — الظهر 16:29 — العصر 20:02 — المغرب 22:11 — العشاء
في موسكو 11:53