Tuesday, 16 July 2024
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > احتفاءً بالذكرى الـ 500 لمدرسة "مير العرب"...مؤتمر علمي دولي "مكانة بخارى المجيدة في الحضارة الإسلامية"

احتفاءً بالذكرى الـ 500 لمدرسة "مير العرب"...مؤتمر علمي دولي "مكانة بخارى المجيدة في الحضارة الإسلامية" انطلقت صباح اليوم بمدينة بخارى في جمهورية أوزبكستان فعاليات المؤتمر الدولي الذي يقام بمناسبة الذكرى الخمسمائة لإنشاء مدرسة مير عرب " أمير عرب"، تحت عنوان: «مكانة بخاري المجيدة في الحضارة الإسلامية»
وبدعوة كريمة من الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية أوزبكستان، شارك في حضور فعاليات المؤتمر نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين ، البروفسور ضمير محي الدين النائب الاول لرئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
كما شارك في اعمال المؤتمر الذي انعقد في اسوار هذه المؤسسة التعلمية العريقة كبار الشخصيات الدينية من جميع أنحاء العالم، من بينهم سماحة المفتي العام لجمهورية مصر العربية فضيلة الشيخ الدكتور شوقي إبراهيم علام، والأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الشيخ محيي الدين علي القره داغي، ورئيس هيئة الشؤون الدينية في الجمهورية التركية فضيلة الشيخ الدكتور علي أرباش، ورئيس الادارة الدينية لمسلمي القوقاز فضيلة شيخ الإسلام الله شكر باشازاده، ورئيس المركز الإسلامي في جمهورية طاجيكستان سماحة المفتي العام سعيد مكرم عبد القادرزودا، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي كازاخستان سماحة المفتي العام الشيخ نوريزباي تاغانولي، ورئيس الادارة الدينية لمسلمي تركمانستان المفتي العام يالكاب خوجاغولييف، وآخرون
وكان من بين المشاركين في المؤتمر، عدد كبير من اصحاب الفضيلة العلماء خريجي مدرسة ميرعرب، الذين يخدمون الآن في بلدان مختلفة من منطقة ما بعد الاتحاد السوفياتي. وكان الوفد الروسي الأكبر في هذا الصدد، والذي ضم رئيس مركز تنسيق مسلمي شمال القوقاز الشيخ إسماعيل بردييف، ورئيس البعثة الإسلامية العالمية شفيق بشيخاتشيف، وإمام خطيب مسجد المرجاني في قازان منصور جمال الدين
وأشار سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الروحية لمسلمي روسيا الاتحادية، في رسالة تلفزيونية مسجلة، رحب فيها بالمشاركين في المؤتمر، إلى أن خريجي مير العرب في روسيا يطلق عليهم اسم "المفتين من بخارى"، مما يؤكد مكانتهم كخريجي أحد اعرق مراكز التعليم الإسلامي في العالم، مؤكداً بأن مسلمي منطقة حوض الفولغا-الأورال وسيبيريا شعروا بالتأثير الهائل لبخارى في مجال الأخلاق واللاهوت والفن وغيرها من المجالات، ومع قوافل التجار لعدة قرون، سافر العلماء بين مناطقنا، ونقلوا المعرفة والكتب والمخطوطات والأفكار
وتحدث البروفسور ضمير محي الدين في القسم الأول من المؤتمر المخصص للتراث العلمي لعلماء بخارى


ВКонтакт Facebook Google Plus Одноклассники Twitter Яндекс Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة

Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
16. 07. 2024 02:07 — الفجر 04:02 — شروق الشمس 12:42 — الظهر 17:01 — العصر 21:08 — المغرب 23:03 — العشاء
في موسكو 23:07