Thursday, 30 June 2022
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > سماحة المفتي يعزي بوفاة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات

سماحة المفتي يعزي بوفاة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات بعث سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، ببرقية تعزية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة (يحفظه الله ويرعاه)، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته      
القلبية بوفاة المشمول بعفو الله وغفرانه ورحمته شقيقكم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، جاء فيها
بسم الله الرحمن الرحيم
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))
صدق الله العظيم
تلقينا ببالغ التأثر وعميق الأسى نبأ وفاة المشمول بعفو الله وغفرانه ورحمته شقيقكم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة
باسم الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، وباسم مسلمي روسيا، وباسمي شخصياً نتقدم إلى مقام سموكم بخالص العزاء الأخوي، وبصدق المواساة القلبية مبتهلين إلى المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وعفوه وأن يسكنه فسيح جناته
لقد استطاع الراحل الكبير "رحمه الله" خلال فترة توليه قيادة دولة الامارات العربية المتحدة، مواصلة الانجازات الكبيرة والعظيمة، التي بدأها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد آل نهيان "طيب الله ثراه"، وأن يجسد سياسة بلادكم العامرة التي وضعت في مقدمة أولوياته البناء والنماء، لتحقيق التنمية الشاملة في كل مناحي الحياة، والرخاء والرفاه لشعبها المعطاء، فسهر "رحمه الله" على تحديث الدولة وتطوير قدراتها الاقتصادية والسياسية، وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين جميع الشعوب والدول، مما بوأها هذه المكانة المرموقة، وأهلها للاضطلاع بدور فاعل على الصعيد العربي والاسلامي والاقليمي والدولي
لقد استطاع الراحل الكبير "رحمه الله" خلال فترة توليه قيادة دولة الامارات العربية المتحدة، مواصلة الانجازات الكبيرة والعظيمة، التي بدأها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد آل نهيان "طيب الله ثراه"، وأن يجسد سياسة بلادكم العامرة التي وضعت في مقدمة أولوياته البناء والنماء، لتحقيق التنمية الشاملة في كل مناحي الحياة، والرخاء والرفاه لشعبها المعطاء، فسهر "رحمه الله" على تحديث الدولة وتطوير قدراتها الاقتصادية والسياسية، وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين جميع الشعوب والدول، مما بوأها هذه المكانة المرموقة، وأهلها للاضطلاع بدور فاعل على الصعيد العربي والاسلامي والاقليمي والدولي
لقد شهدت رجالات السياسة في العالم للفقيد بما كان يتمتع به من عقل راجح ونظرة ثاقبة، وسمو الأخلاق، وخبرة واسعة، وحنكة سياسية رفيعة المستوى وقدرة على معالجة القضايا السياسية والدولية في ظروف كانت بالغة الدقة والتعقيد جعلته يحظى بتقدير واحترام إقليمي ودولي متميز، هذا بالإضافة إلى مزاياه "رحمه الله" كرجل مفعم بالإنسانية، ومولع بحب الأدب والثقافة والرياضة والتطور العلمي والتحديث، الأمر الذي نشاهده من خلال الانجازات الرائدة والمبهرة في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والعلمية.
وإننا إذ نشاطركم مشاعر الحزن، نتقدم إلى سموكم الكريم بخالص العزاء الأخوي، وبصدق المواساة القلبية مبتهلين إلى المولى جلت قدرته أن يلهمكم وأسرة الفقيد الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يديم على بلدكم وشعبكم الشقيق نعمة الطمأنينة والاستقرار والرخاء، ويديم على سموكم نعمة الصحة والعافية وطول العمر، ويوفقكم إلى مزيد من التقدم والازدهار.
وتفضلوا صاحب السمو بقبول فائق الاحترام والتقدير،،
المفتي الشيخ راوي عين الدين
رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا
رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة