Sunday, 19 January 2020
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > سماحة المفتي يصل المملكة العربية السعودية

سماحة المفتي يصل المملكة العربية السعودية وصل سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين إلى المملكة العربية السعودية  بدعوة كريمة وجهها فضيلة الشيخ الدكتورعبد اللطيف آل الشيخ معالي وزير الشؤون الاسلامية والدعوة و الارشاد، بهدف تطوير التعاون الثنائي وتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين
ولدى وصوله أدلى سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين بتصريح رسمي أكد فيه عمق ومتانة العلاقات السعودية الروسية، والمستوى المتطور الذي وصل إليه التعاون المشترك في المجالات المختلفة تحقيقا لمصلحة البلدين والشعبين الصديقيين، مشيداً بجهود المملكة الهادفة إلى نصرة دين الله وخدمة المسلمين
وعبر سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في كلمته عن امتنانه وجزيل شكره للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العريز ، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، لما تقوم به المملكة من خدمة للإسلام والمسلمين في روسيا ومختلف بلدان العالم
وثمن عالياً جهود المملكة العربية السعودية التي تهدف إلى خدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية ونصرة قضاياها العادلة
ولفت الانتباه إلى أن مسلمي روسيا الاتحادية، كما المسلمين جميعا، يشعرون بالفخر والاعتزاز لما توليه المملكة من اهتمام كبير وعناية فائقة بحجاج بيت الله الحرام، من خلال المشروعات النافعة التي يتم تنفيذها في كل من مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة، وهي مشروع ترميم الحرم المكي والمسجد النبوي وتوسعتهما، وتوسعة المسعى وصحن الطواف، وجسر الجمرات، وإنشاء الطرق الحديثة، وقطار المشاعر، حيث أسهمت بشكل كبير في تنقلات الحجاج بين منى وعرفات ومزدلفة بشكل مرن وإنسيابي، وأتاحت المجال لاستيعاب أعداد كبيرة من المصلين
وأضاف سماحته في كلمته أن التعاون بين المملكة العربية السعودية وروسيا أصبحت ثماره واضحة في المجالات كافة، و العلاقات السعودية الروسية متجذرة ومتنامية وتقوم على الثقة والاحترام المتبادل، وتستند إلى إرث ثري من التعاون والتواصل والزيارات المتبادلة والمصالح المشتركة، وهناك حرص كبير من قبل الطرفين على تطوير هذه العلاقات وتقويتها واستثمار ما يتوفر لها من مقومات وإمكانات كثيرة ومتنوعة للنمو والازدهار في المجالات المختلفة
وركز سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في كلمته على حرص الرئيس بوتين والحكومة الروسية على تعزيز العلاقات مع الدول العربية كافة والإسلامية، وهذا يسهم في تحقيق التطورات الإيجابية في مسار هذه العلاقات كما هو ملحوظ في الفترة الأخيرة
ولقد شهدت روسيا مؤخراً توقيع اتفاقيات مع المملكة العربية السعودية شملت المجالات الاقتصادية والاستثمارية، والتي تستهدف تطوير العلاقات بين البلدين، وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة