Wednesday, 25 May 2022
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
RSS
مقالات
عباسوف يشارك في احتفالات السفارة القطرية بموسكو بالعيد الوطني
8 Dec 2021
بدعوة كريمة من سعادة السفير فوق العادة والمفوض لدولة قطر لدى روسيا الاتحادية، معالي الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، شارك الدكتور روشان عباسوف نائب رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وايلدار علييف مدير ادارة العلاقات الدولية بحضور الاحتفال الرسمي الذي اقامته سفارة دولة قطر بموسكو بمناسبة العيد الوطني للدولة، ذكرى تأسيس دولة قطر
ونيابة عن الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين نقل الدكتور روشان عباسوف أجمل عبارات التهنئة القلبية إلى سعادة السفير، وبشخصه الكريم إلى قيادة دولة قطر وشعبها، مع أطيب التمنيات لدولة قطر وشعبها بدوام الأمن والسلام والمزيد من التقدم والازدهاروالرخاء
وفي كلمته الترحيبية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني، قال سعادة السفير معالي الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني إن الاتجاه السياحي يظهر ديناميكيات جيدة في تطويرالتعاون الثنائي بين روسيا وقطر، داعياً إلى زيارة دولة قطر
وبحسب ما قاله سعادة السفير، فإن المؤسسات والهيئات المتخصة في البلدبن في تفاعل مستمر فيما يتعلق بالتحضيرات لاستضافة مسابقة كأس العالم لكرة القدم في الدوحة صيف 2022
سماحة المفتي يقلّد السيدة غولنور رشيدوفنا غازييفا وسام الفخر
8 Dec 2021
قلّد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، وعضو مجلس التفاعل مع الجمعيات الدينية التابع لرئيس روسيا الاتحادية، السيدة غولنور رشيدوفنا غازييفا رئيسة تحرير الموقع الرسمي لمجلس شورى المفتين على شبكة الانترنت،  وسام " الفخر"، والذي يعد من أرفع الأوسمة التي تمنحها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا
وجاء في القرار الذي وقعه الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين بمنح السيدة غولنور رشيدوفنا غازييفا وسام "الفخر"، تقديراً لجهودها الكبيرة وعملها الدؤوب، وتفانيها في خدمة الاسلام والأمة المسلمة في روسيا، ونجاحها في تنفيذ العديد من المشاريع الإعلامية، والقدرة على إيصال موقف مسلمي روسيا إلى أفراد المجتمع في روسيا، والمجتمع الدولي".
كما أشار سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين إلى مساهماتها على مدى سنوات طويلة في الدعم الإعلامي لأنشطة مجلس شورى المفتين لروسيا والادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، والعمل مع وسائل الإعلام المحلية والاجنبية، من أجل تقديم معلومات صادقة عن حياة الأمة المسلمة وتطورها، والمساهمة في تكوين بيئة إعلامية خاصة للمسلمين في روسيا
والجدير بالذكر، أن السيدة غولنور رشيدوفنا غازييفا تعد أحد أعضاء فريق العمل في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية برئاسة سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين لأكثر من عشرين عامًا، وترأس المكتب الصحفي على مدار عقدين، إضافة إلى منصبها كرئيس تحرير الموقع الرسمي لمجلس شورى المفتين لروسيا (MUSLIM.RU)على شبكة الانترنت
والسيدة غولنور رشيدوفنا غازييفا حاصلة على شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية "اقتصاديات الدول الاسلامية" من جامعة موسكو الحكومية عام 1993، وعملت مدرساً في معهد موسكو الاسلامي خلال عقدين من الزمن
بدورها، أعربت السيدة أعربت غولنور غازييفا عن عميق شكرها وامتنانها الصادق لسماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين على هذا التكريم وتقليدها لهذا الوسام الرفيع

سماحة المفتي يقلّد الدكتور روشان عباسوف وسام الفخر
8 Dec 2021
قلّد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، وعضو مجلس التفاعل مع الجمعيات الدينية التابع لرئيس روسيا الاتحادية، الدكتور روشان عباسوف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة موسكو، وسام " الفخر" والذي يعتبر من أرفع الأوسمة التي تمنحها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا
ويأتي هذا التكريم بمناسبة الذكرى الأربعين لميلاد الدكتور روشان عباسوف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، والذكرى العشرين لخدمته الروحية للأمة الاسلامية في مقاطعة موسكو
وبهذه المناسبة، وقع الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين قراراً  بمنح الدكتور روشان عباسوف وسام "الفخر"، تقديراً لجهوده الكبيرة وعمله الدؤوب المثمر خدمةً للإسلام، والرعاية الروحية وتنظيم حياة نموذحية للمجتمع المسلم في مقاطعة موسكو، وكذلك تقديراً لمساهماته في تعزيز نفود مسلمي روسيا في الساحة الدولية".
وأشار الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، إلى أن الدكتور روشان عباسوف بدأ مسيرته الروحية منذ طفولته، عندما كان تلميذًا في مدرسة المسجد الجامع بموسكو. كما  أشار سماحته إلى مساهمته الكبيرة في تأسيس الجمعية الإسلامية في مقاطعة موسكو، مذكراً أنه منذ أكثر من 15 عامًا، وبفضل مثابرته، تم بناء مسجد في مدينة نوجينسك. كما عمل خلال سنوات عديدة على تفعيل العلاقات الدولية للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، على مستوى مهني رفيع، وعمل على تطوير العلاقات الأخوية وأواصر التعاون بين مسلمي روسيا ومسلمي العالم
بدوره، أعرب الدكتور روشان عباسوف عن شكره وتقديرة لسماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين  على تقييمه العالي لعمله، مشيرًا إلى أن الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين  كان على الدوام بالنسبة له خير نموذجًا يحتذى به، وداعمًا وسنداً له
دور النشر في تركيا و روسيا يتفقان على التعاون
7 Dec 2021
التقى الدكتور روشان عباسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، رئيس هئية التحرير لدار "اقرأ" للنشر، السيد مراد أيديمير مدير دار النشر للجمعية الدينية في الجمهورية التركية
حضر هذا اللقاء عمر فاروق سافوران مستشار السفارة التركية للشؤون الدينية بموسكو، ويالتشين أكتان ممثل دار النشر للجمعية الدينية في الجمهورية التركية، وايلدار نورايمانوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ورئيس هئية التحرير لدار "المدينة" للنشر
تحدث السادة نواب الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للضيوف عن أنشطة مؤستي "اقرأ" و"المدينة" للنشر، وقدموا عددًا من الاصدارات والمنشورات الجديدة، مشيرين إلى الاصدارات الجديدة من الكتب والمنشورات التي سيتم نشرها خلال هذا العام والعام المقبل 2022، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا
من جهته، تحدث مدير دار النشر للجمعية الدينية في الجمهورية التركية عن المؤلفات المنشورة، مشيراً إلى التجربة الناجحة للتعاون في مجال النشر مع الجانب الروسي
كما ناقش المجتمعون مسألة التعاون المشترك، إضافة إلى المقترحات المقدمة من كلا الجانبين، والمشاريع المحتملة للتعاون في مجال اصدار ونشر الكتب، واتفقا على متابعة الحوار المهني وتطوير الشراكة
وبعد أن تبادل الطرفان في نهاية اللقاء الهدايا الرمزية، قام الضيوف بجولة في رحاب المسجد الجامع بموسكو
سماحة المفتي يشارك في مؤتمر دولي: حوار الأديان كضامن للأمن العالمي والنهضة الروحية
7 Dec 2021
شارك سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، في أعمال المؤتمر الدولي المنعقد اليوم، تحت عنوان: "الحوار بين الأديان كضامن للأمن العالمي والنهضة الروحية"، والذي نظمته اللجنه الحكومية للمؤسسات الدينية في جمهورية أذربيجان، بالتعاون مع ممثلية جمهورية أذربيجان لدى الاتحاد الأوربي والمجموعة المشتركة حول حرية الدين والمعتقد والتسامح الديني في البرلمان الأوربي
وقد شارك في أعمال المؤتمر عدد من قادة الطوائف الدينية في دول مختلفة، وعدد من السياسيين ورجال دولة من الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي
ويهدف انعقاد هذا المؤتمر إلى دعوة المجتمع الدولي ورؤساء الدول والزعماء الدينيين والعلماء للتعاون معاً في مكافحة الإرهاب والتطرف والراديكالية الدينية، بما في ذلك كراهية الآخر ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا
ناقش المشاركون في أعمال المؤتمر عددًا في المشاكل الحادة في عالمنا المعاصر، وأولوا اهتماماً خاصاً بموجات الهجرة والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة التي أصبحت تأخذ طابعًا عالميًا
لقد أصبحت مشكلة الهجرة القسرية تضع المجتمعات التقليدية أمام تحديات جديدة، في الوقت الذي  تتفاقم فيه مشكلة التسامح بين الأديان والثقافات بشكل كبير في ضوء هذه الحقائق الجديدة. فهناك مئات الآلاف من اللاجئين المنحدرين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط والدول الآسيوية، بحاجة إلى أقصى قدر من الاهتمام والمساعدة والتعاطف الإنساني، بعد أن أصبحو دون مأوى أو مصدر رزق نتيجة للصراعات المختلفة
وأكد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، في كلمته أمام المشاركين في المؤتمر، على الموقف المبدئي لمسلمي روسيا بقوله: "يتوجب على القادة الدينيين من مختلف الطوائف، الذين يوحدون المليارات من أتباعهم في جميع البلدان والقارات، بذل كل الجهود، وبسط نفوذهم من أجل تحقيق   الأمن العالمي والنهضة الروحية". ويتقاسم مسلمو روسيا الشعور بالقلق العام فيما يخص عدم الاستقرار العالمي والعزلة والرفض الجماعي، مشدداً على أن توحيد المؤمنين وخطابهم المشترك دفاعاً عن الإنسانية، يمكن أن يمنع أكثر السيناريوهات السلبية لتطور الحضارة الإنسانية
وأضاف سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، أن مسلمو روسيا ممثلين بالإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية يسعون جاهدين من خلال المنصات الدولية: "المنتدى الإسلامي العالمي ومؤتمر طريق الحرير الروحي"، إلى تعزيز الحوار الهادف والوصول إلى اهتمام متبادل بين القادة الدينيين من مختلف التقاليد الدينية
وتابع الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين: إن مسلمي روسيا يؤكدون على المبدأ الرئيسي: بأن التقارب بين الأديان والشعوب لا يعني الانصهار الكامل والاندماج وفقدان الهوية، وإنما يهدف التقارب إلى التعاوف والوصول إلى تفاهم مشترك لبعضهم البعض، مع المحافظة على جوهرهم، وبالتالي الحفاظ على جمال وتنوع عالمنا، مشيراً إلى أن هذه التعددية هي مشيئة الله وإرادته
وتؤكد مشاركة عدد كبير من القادة الدينيين ورجال الدولة والسياسيين رفيعي المستوى لدول الاتحاد الأوروبي والبرلمانيين من مختلف الدول، على أهمية هذا المؤتمر، وعلى أهمية الحوار بين مختلف الأديان في العالم
وقد حظي موقف سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين على تأييد كامل من قبل شخصيات دينية وسياسية معروفة: جان أولبريشت، الرئيس المشارك لمجموعة العمل التابعة للحزب الأوروبي المعنية بالحوار بين الثقافات والأديان، ومصطفى عليش حاجي، مفتي الجالية المسلمة في جمهورية بلغاريا، كريستيان أكيرهيلم، رئيس مجلس إدارة الرابطة الدولية "كلمة الحياة" ومشاركين آخرين في المؤتمر
وفي نهاية المؤتمر، سيتم ايصال النتائج العملية التي سيخلص إليها المؤتمر الدولي "الحوار بين الأديان كضامن للأمن العالمي والنهضة الروحية" إلى حكومات الدول وزعماء الطوائف العالمية
محي الدينوف:مسلمو روسيا يدعمون تعزيز الأخوة والحوار والتعاون بين الأديان والأعراق
6 Dec 2021
ألقى البروفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، رئيس معهد موسكو الاسلامي، كلمة خلال مشاركته العلمية في الملتقى الثامن لمنتدي تعزيز السلم في المحتمعات المسلمة، والذي ينعقد خلال الفترة من 05 إلى 07 ديسمبر في مدينة أبو ظبي، جاء فيها
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
معالي رئيس الجلسة الدكتور قطب سانو الأمين العام لمجمع الفقة الاسلامي الدولي
السادة أصحاب المعالي والفضيلة والسماحة
اسمحو لي بأن أبدأ بأحر التحيات نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، والأمين العام للمنتدى الاسلامي العالمي، وعن اسم 25 مليون مسلم في روسيا، واسمي شخصياً إلى دولة الامارات العربية المتحدة، قيادةً وحكومةً وشعباً بمناسبة العيد الوطني، الذكرى الخمسين لتأسيس الدولة، داعين إلى الله سبحانه وتعالى أن ينعم على دولة الامارات العربية المتحدة، بلد التسامح والسعادة، بنعمة الأمن والأمان والتقدم والرفاه والرخاء
وأن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير والامتنان إلى فضيلة الشيخ العلامة عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه رئيس مجلس الامارات للافتاء الشرعي، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة على الدعوة الكريمة للمشاركة في هذا اللقاء الميمون والمبارك، وإلى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون بدولة الامارات العربية المتحدة على الرعاية الكريمة للمنتدى
الحضور الكرام
لقد دفعتنا حقبة انتشار جائحة الكورونا التي تعيش فيها البشرية خلال العامين المنصرمين، إلى إعادة تقييم جوهر مفهوم المواطنة. فلقد كنا ندرك أن شعور المواطنة والانتماء الوطني تقليدياً ـ هو ما يجمع الناس ويوحدهم على أسس التاريخ المشترك والحقوق والالتزامات القانونية. ولكن في ظروف انتشار الجائحة والأزمات المتعلقة بموجات الهجرة، غالبًا ما تصبح المواطنة أداة للتفرقة بين الناس، بدل أن تكون أداة تجمع الناس وتوحده
في هذه الحالات تصبح حقوق الإنسان الأساسية ( في الحياة والأمن ) أقل أهمية أمام الوظائف المحددة للمواطنة المتمثلة على شكل امتلاك أوعدم حيازة جواز سفر لدولة معينة
ولعل العلاقة بين حقوق الإنسان الأساسية وغير المشروطة، ومكتسبات والتزامات المواطنة هي قضية علمية يتوجب مناقشتها مع علماء الدين والمتخصصين في علوم الفلسفة والقانون، من خلال الرجوع إلى ما جاء في الكتب المقدسة لمختلف الأديان
هل يعني منح الفرد حقوق الإنسان الأساسية، منحه بالضرورة في نفس الوقت مسؤولية الوفاء بالقواعد المعيشية في المجتمع؟
وهل حياة الإنسان تقع ضمن مساحة مسؤوليته الشخصية البحتة، بما في ذلك مسؤوليته عن صحته ورأس ماله الاجتماعي؟ ومع ذلك، هل يحق للمجتمع والدولة مطالبة الفرد بالالتزام للحفاظ على صحته الجسدية والنفسية والمعنوية؟ بما في ذلك التطعيم الإلزامي وتدابير أخرى؟
نحن نعيش اليوم في عصر مذهل، حيث يتزايد فيه تفكك المجتمعات، ولكن بنفس الوقت يرتفع معدل التفاعل المتبادل بين الناس. فالشخص الذي كان ماراً بجانبك على مسافة لا تتجاوز متراً واحداً، وعطس من غير قصد في هذه اللحظة، قد يتسبب بتغييرات مأساوية في حياتك أو حياة أفراد عائلتك
ومن جانب آخر، عندما نتفحص أجندات المناخ والبيئة بشكل دقيق، نصل بالنهاية إلى طرح سؤال هام، عما إذا كان الشخص ملزمًا أن يختار طواعيةً، وانطلاقاً من وعيه الذاتي الالتزام بقيود معينة، إلى حد ما في أسلوب حياته، من أجل أن يقدم مساهمة ولو كانت بسيطة في سبيل تحقيق الرفاهية المناخية والبيئية الشاملة لكوكبنا الذي نعيش عليه؟
ولعل موقع الشخص بين الحقوق والواجبات هو أحدى القضايا الأساسية في حضارتنا، وإذا كنا قد أعطينا الأولوية خلال فترة طويلة من التاريخ لصالح الواجبات، فإننا نجد أن حقوق الإنسان في القرن العشرين تم إعلانها كأولوية. ومع ذلك، هذا لم يمنع البشرية من ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان وعمليات الإبادة الجماعية والدخول في حربين عالميتين واستخدام الأسلحة الذرية
في هذا الصدد، يمكن القول أن البشرية في القرن العشرين ابتعدت لمسافة كبيرة جداً عن فهم الواقع بمعزل عن الجذور الروحية، والكتب المقدسة، والوعي بالمشاكل من خلال المنظور الروحاني
وفي رأينا، أصبح من الملائم اليوم أكثر من أي وقت مضى العودة إلى المصادر الأولية، حيث تكمن مشكلة الشخص بين حقوقه ومقياس مسؤوليتة، والذي يعد جوهر القضية بأكملها
وفي الختام، أود أن أؤكد للسادة المشاركين في هذا المنتدى أن مسلمي روسيا يدعمون جميع المبادرات الهادفة إلى تعزيز الأخوة بين الناس، وضمان حقوقهم ورفاههم الاجتماعي، والحوار والتعاون بين جميع الأديان والأعراق
أشكركم جزيل الشكر على منحي هذه الفرصة الطيبة للقاء بكم
أشكر لكم حسن الاستماع. والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته
 انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة "الثامن" في الامارات
5 Dec 2021
انطلقت، اليوم الأحد 05 ديسيمبر في أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، فعاليات الملتقى الدولي الثامن لمنتدى تعزيز السلم في الجتممعات المسلمة الإمارات، وتستمر حتى 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري
يأتي ذلك تحت رعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي؛ برئاسة الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة
‎وقال الشيخ عبد الله بن بيه، خلال كلمته بافتتاح فعاليات المنتدى إن "تركيزنا الرئيسي ينصب على التعايش السلمي وتنظيم ذلك في ضوء الثقافة والأخلاق والقوانين".. وأضاف: "نتطلع أن تختتم فعاليات منتدى السلم بنتائج إيجابية، ونأمل أن يتوصل منتدى السلم إلى إعلان خاص به حول المواطنة الشاملة".
وشارك في الجلسة الافتتاحية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش الإماراتي والشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، والشيخ نور الحق قادري الوزير الاتحادي للشؤون الدينية والوئام بين الأديان في جمهورية باكستان، والعلامة عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة
وبمباركة من سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، يشارك البرفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، رئيس معهد موسكو الاسلامي، في الحضور والمشاركة في أعمال هذا المنتدى
ويعقد المنتدى بعنوان: "المواطنة الشاملة، من الوجود المشترك إلى الوجدان المتشارك" بمشاركة ممثلي الحكومات وأبرز القيادات الدينية والمئات من الأكاديميين ورجال الدين من مختلف الأديان، والمذاهب وبحضور العشرات من الباحثين الشباب
واختار المنتدى موضوع المواطنة نظراً لأهميته في ترسيخ السلام العالمي وحفظ السكينة في المجتمعات والأوطان، واستثماراً لتراكم نتائج عمل المنتدى منذ تأسيسه سنة 2014، وسعيه لأن يوفر فَضاء للعلماء لنشر رسالة السلم والتعاون على الخير والإسهام الإيجابي في تصحيح المفاهيم، باعتماد المنهجية العلمية الرَّصينة
ويسعى المنتدى من خلال هذا الموضوع إلى تعميق البحث في مفهوم المواطنة الشاملة في عالم ما بعد كورونا، متناولاً بشكل خاص إمكانات وتحديات التنوع والتعددية واستثمارهما في دعم السلم المجتمعي والتحفيز على التنمية المستدامة
وستتناول جلسات الملتقى محاور مختلفة، من أهمها: تحديد مفهوم "المواطنة الشاملة" من خلال نقاش سياقات نشأته ومسارات تطوره، ومدى راهنيته والحاجة إليه، والإجابة على أسئلة المقومات القيمية للمواطنة، وإفساح المجال للتأصيل الشرعي، وإبراز دور الدين الإيجابي في بناء المواطنة، ومناقشة التحديات التي تواجه البشر كمواطنين على كوكب الأرض
كما سيكون الملتقى هذا العام فرصة لعرض النماذج الناجحة في تحقيق مفهوم المواطنة واستعراض الإعلانات والمواثيق التي أسهمت في تكوين فهم جديد للمواطنة كإعلان مراكش (2016)، ووثيقة الأخوة الإنسانية (2019)، ووثيقة مكة المكرمة (2019)، والميثاق العالمي لحلف الفضول الجديد (2019)، وحوارات ويلتون بارك حول المواطنة الشاملة (2018-2021) ويطمح المنتدى للخروج بوثيقة جامعة تستلهم المشتركات الدينية والإنسانية والسياقات الحضارية المعاصرة من أجل عالم أفضل تسود فيه الفضائل وقيم التعايش والتضامن والوجدان المتشارك
عباسوف يشارك في اجتماع مجلس العلاقات بين الأعراق والتفاعل مع المؤسسات الدينية
3 Dec 2021
نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، شارك الدكتور روشان عباسوف في اجتماع مجلس العلاقات بين الأعراق والتفاعل مع المؤسسات الدينية التابع للمجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية في روسيا الاتحادية
وكان مجلس العلاقات بين الأعراق والتفاعل مع الجمعيات الدينية التابع للمجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية قد عقد اجتماعه اليوم برئاسة كونستانتين كوساتشيف رئيس المجلس، نائب رئيس المجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية، تحت عنوان "القضايا الموضوعية لاستخدام فرص وآليات التعاون الدولي في تنفيذ السياسة الوطنية لروسيا الاتحادية". عبر تقنية الاتصال المرئي على شبكة الإنترنت
وخلال كلمته الافتتاحية، ذكّر كونستانتين كوساتشيف المجتمعين بكلمات الرئيس فلاديمير بوتين "بأن ميزة روسيا تكمن في أنها بلد متعدد الأعراق". "نحن لا نتحدث دائمًا عن الأساس الفريد والمتمثل في تعددية الأعراق والأديان لشعبنا كعامل قوة على وجه التحديد، وغالباً ما يتم الاشارة إلى تعقيد الإدارة الحكومية، وكحد أقصى، يدركون وجود التنوع الثقافي والفولكلوري كجزء من "القوة الناعمة"، مضيفاً أن الأساس متعدد الأعراق على النحو الذي تشكل به في بلادنا يعتبر أقوى مورد للسياسة الداخلية والخارجية"
بدوره، نقل الدكتور روشان عباسوف إلى المشاركين في الاجتماع تحيات سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، وتحدث عن مساهمة الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية في الترويج للتراث التاريخي والثقافي لشعوب روسيا خارج البلاد وتقوية علاقات روسيا مع المجتمع الدولي، وبخاصة مع العالم الإسلامي في جميع  المجالات
كما أكد الدكتور روشان عباسوف على أن المشاريع الدولية الكبيرة التي تنفذها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية تعتبر من الأدوات الفعالة في مجال الدبلوماسية الشعبية، مثل المؤتمر العلمي واللاهوتي الدولي "طريق الحرير الروحي"، والمنتدى الإسلامي العالمي، والمعرض الدولي "تقاليد الإسلام في روسيا"، فضلاً عن العلاقات المتينة والتفاعل مع المنظمات الدولية والوزارات والهيئات الحكومية والعامة والدينية في مختلف الدول الإسلامية في العالم
وأشاد الدكتور روشان عباسوف بالدعم والمساندة التي يتلقاها مسلمو روسيا لتنفيذ أنشطتهم المثمرة من جهات رسمية: هئية التعاون الدولي الروسي "روس سوترودنيتشيستفو"، وصندوق دعم الثقافة الاسلامية والعلوم والتعليم، وزارة الخارجية الروسية، معرباً عن ثقته في تعزيز هذا التعاون والعمل المشترك
وحضر هذا الاجتماع أناتولي فيلغجانين نائب رئيس قسم السياسة الداخلية في إدارة الرئيس، يفغيني بريماكوف رئيس هئية التعاون الدولي الروسي " روس سوترودنيتشيستفو"، ستانيسلاف بيدكين نائب رئيس الوكالة الفيدرالية للقوميات في روسيا، آلا مانيلوفا وزير الدولة، نائب وزير الثقافة في روسيا الاتحادية، إضافة إلى كبار رجال الدين وممثلو وزارة الخارجية الروسية والأوساط العلمية والعامة
هئية الاعتماد الفيدرالية والإدارة الدينية لمسلمي روسيا يوقعان اتفاقية تعاون
2 Dec 2021
وقع سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين والسيد نازاري سكريبنيك، يوم أمس على اتفاقية تعاون بين هئية الاعتماد الفيدرالية الروسية والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
وكان سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، قد استقبل يوم أمس في مقر اقامته، السيد نازاري سكريبنيك مديرهئية الاعتماد الفيدرالية الروسية، والسيد ديمتري غوغوليف نائب مدير الهيئة، بحضور السيد رفيق فتاح الدينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وايدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات الحلال التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
وقد تناول المجتمعون مسألة توحيد الجهود المبذولة في إطار مجموعة العمل المشتركة بين المؤسسات المختلفة، والتي تم تشكيلها بهدف زيادة كفاءة عمل المراكز التي تمنح شهادات منتجات "حلال"، وكذلك تحديد المعايير الأمثل المحددة لمطابقة الشركات المنتجة والتزامها بتطبيق المتطلبات الضرورية التي تحددها قواعد التقاليد الإسلامية، وبالتالي، تحسين مواصفات منتجات "الحلال" النهائية التي يتم انتاجها سواء لتغطية حاجة السوق الداخلية، أو لتصديرها إلى الأسواق الخارجية في مختلف البلدان الإسلامية
وأشار الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين إلى أن الدول العربية والإسلامية مهتمة بدخول المنتجات الروسية إلى اسواقها، مضيفاً أن تلبية الطلب على منتجات الحلال الروسية، يرتبط بمسؤولية كبيرة بقوله: " ليس من حقنا السماح لتصدير منتجات معتمدة من قبل مراكز ارتكبت أخطاءً. مهمتي كمفتي هي المحافظة على سمعتنا الجيدة. شركاؤنا يثقون بنا، ونحن من جانبنا نضمن بأن مركز الاعتماد "المركز الدولي للمعايير وشهادات الحلال" التابع لإدارتنا يخضع لرقابة صارمة للغاية ويستبعد الموردين عديمي الضمير".
وبدوره، أكد السيد نازاري سكريبنيك، أن هئية الاعتماد الفيدرالية الروسية، هي في بداية الطريق لدخول الأسواق الروسية والدولية في مجال صناعة الحلال، وبالتالي فهي مهتمة بالتعاون مع الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، التي تربطها علاقات وثيقة مع العالم الإسلامي
وفيما يتعلق بعمل هئية الاعتماد الفيدرالية الروسية، قال نازاري سكريبنيك، أن الهيئة ستقوم وبشكل محايد بمراقبة المراكز المانحة لشهادات الحلال، بحيث يكون هناك نظام مراقبة مستمر، يضمن مستوى تعليم مناسب للموظفين، مؤكداً عزمه على المساهمة في تطوير السوق الروسية لصناعة الحلال عن طريق الرقابة الصارمة من خلال الهيئات المختلفة بما في ذلك المعهد العلمي للاعتماد
وهنا تكمن الفائدة من هذا التعاون الثتائي بين هئية الاعتماد الفيدرالية الروسية والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، والتي تضمن الاستفادة من الخبرة الهائلة الموجودة لدى هئية الاعتماد الفيدرالية الروسية، من أجل التحقق من المؤسسات والمراكز المعتمدة من قبلها من حيث امتلاكها على الكفاءات الضرورية، وهذا بالتحديد يعد ضماناً للمستهلك على الجودة العالية من قبل الدولة، فهي تضمن جودة مراكز إصدار شهادات الحلال والشركات المنتجة الحاصلة على تلك شهادة منتجات الحلال
والجدير بالذكر أن المركز الدولي للمعايير وشهادات الحلال التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، هو من أكثر المراكز خبرة في مجال منح شهادات الحلال، في الفضاء ما بعد الاتحاد السوفيتي. ويمتلك خبرة عمل 20 عاماً في هذا المجال، وعلى مدى السنوات السبع الماضية، كان يروج لتصدير المنتجات الحلال الروسية، على أساس الاعتمادات التي حصل عليها في البلدان المستوردة
وفي تعليق له، قال ايدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات الحلال التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية: "نشهد اليوم حدثًا بارزًا في تطوير صناعة الحلال"، مشددًا على أن العامل الرئيسي في تحسين نظام منح الشهادات في هذا المجال سيكون تحت سيطرة مؤسسة حكومية، مما سيمنع المنظمات عديمة الضمير من العمل في السوق
بدوره قال رفيق فتاح الدينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، إن توافر المنتجات عالية الجودة التي تلبي متطلبات ومعايير الحلال هو أمر مهم للغاية لأي مسلم.  وهئية الاعتماد الفيدرالية الروسية هي الجهة المسؤولة بالضبط عن تحديد كفاءة الخبرات والبحوث المخبرية، بما في ذلك مجال الحلال
ونحن في إطار الاتفاقية الموقعة، نعتزم تطوير التعاون مع الهئية، وأحد اتجاهات هذا التعاون هو تدريب مجتمع الخبراء في صناعة الحلال. وهذا الموضوع يقع ضمن اهتمام المنتج والمستهلك لأنه يضمن أن المنتجات المسماة "حلال" تلبي حقًا هذا المعيار عالي الجودة
عباسوف يشارك في لقاء محافظ مقاطعة موسكو مع سعادة سفير دولة الإمارات بموسكو
2 Dec 2021
ناقش محافظ مقاطعة موسكو أندريه فوروبيوف مع سعادة السفير فوق العادة والمفوض لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى روسيا الاتحادية الدكتور محمد أحمد الجابر آفاق التعاون بين مقاطعة موسكو ودولة الإمارات العربية المتحدة
وحضر هذا اللقاء الدكتور روشان عباسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي مقاطعة موسكو، مفتي مقاطعة موسكو
وخلال اللقاء، أعرب محافظ مقاطعة موسكو أندريه فوروبيوف عن سعادته بهذا اللقاء: "نحن سعداء لرؤيتكم ومستعدون للتعاون ومناقشة مختلف المشاريع الاستثماراية، وأضاف من المهم أن تجمعنا علاقات ودية وجيدة، لأنه يمكن بناء الكثير على أساسها: الاقتصاد والسياحة والبرامج الثقافية والتعليمية المختلفة. ونحن مهتمون بكل ذلك، لذلك أقول لكم مرحبا بكم في مقاطعة موسكو ".
في النصف الأول من عام 2021، بلغ حجم التبادل التجاري بين مقاطعة موسكو ودولة الإمارات العربية المتحدة 40 مليون دولار أمريكي. وبدعم من صندوق الاستثمار السيادي الإماراتي "مبادلة"، يتم تنفيذ عدة برامج هامة في المقاطعة، منها: أول مشروع تجريبي في روسيا في مجال الطب النووي في مدينتي بودولسك وبالاشيكا؛ ومجمعات لوجستية في عدة مدن سولنتشنوغورسك، تشيخوف، منطقة دميتروفسكي، منطقة نارو فومينسكي، حيث تم توجيه الاستثمارات لبناء الطريق الدائري المركزي وتطوير سلسلة مخازن لبيع بالتجزئة
بدوره شكر الدكتور محمد أحمد الجابر سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة السيد المحافظ على هذه الدعوة، مشيراً إلى أن مقاطعة موسكو مثيرة لاهتمام المستثمرين الإماراتيين باعتبارها واحدة من أكثر المناطق الواعدة في روسيا، من حيث إمكانات التنمية، كما أشار إلى تاريخ العلاقات بين البلدين، حيث يصادف في شهر ديسمبر الحالي مرور 50 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية
وتابع سعادة السفير ومن المجالات المهمة التي توليها قيادتا البلدين اهتماما كبيراً هو التعاون في مجال التعليم، ففي سبتمبر 2021، زار ممثلو وزارة الشؤون العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة أحد أفضل المجمعات التعليمية في منطقة موسكو، المدرسة التخصصية التي تحمل اسم يفغيني بريماكوف، في مدينة أودينتسوفو. وقد أبدى الوفد اهتماماُ بإنشاء فرع لهذه المؤسسة التعليمية في أبو ظبي على حساب الطرف المضيف، ويتوافق برنامج ومنهجية المدرسة مع جميع المعايير، حيث يتم التدريس باللغتين الروسية والإنجليزية، ومن المقرر افتتاح المدرسة في أبو ظبي في 9 سبتمبر 2022
بدوره أضاف محافظ مقاطعة موسكو: أشكركم على اهتمامكم. فيما يتعلق بالمشاريع التعليمية، بما في ذلك المدرسة التخصصية التي تحمل اسم يفغيني بريماكوف، نحن مستعدون لنكون شركاء، مضيفاً من المهم جدًا الامتثال للالتزامات حتى يكون المشروع الذي تستثمر فيه الطاقات وتتطلعون من خلاله إلى آفاق هذه المدرسة على أجمل صورة

Статьи 95 - 104 of 1114
First | Prev. | 8 9 10 11 12 | Next | Last
Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
25. 05. 2022 02:00 — الفجر 03:55 — شروق الشمس 12:32 — الظهر 16:53 — العصر 20:59 — المغرب 22:54 — العشاء
في موسكو 01:47