Tuesday, 07 December 2021
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات / أخبار
RSS
أيدار عزيزوف يقدم عرضاً حول شهادة معايير الحلال في منتدى صناعة الدواجن في روسيا
8 Oct 2021
شارك أيدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات "الحلال" التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في أعمال المنتدى الدولي السنوي "صناعة الدواجن في روسيا"، والذي أقيم يوم أمس الخميس 07 اكتوبر في العاصمة موسكو، بمشاركة أكثر من 250 من كبار المنتجين والخبراء في صناعة الدواجن، وممثلي وزارة الزراعة الروسية، والنقابات وجمعيات المصدرين للحبوب اللحوم والبيض
وناقش جدول الأعمال المنتدى عدة موضوعات هامة: حالة الأسعار في سوق الحبوب والدواجن والبيض، ورقمنة العمل في مزارع الدواجن في روسيا، والدراسة التحليلية لوزارة الزراعة الروسية للحالة الزراعية، ونتائج تصدير لحوم الدواجن والبيض، تطوير تربية الديك الرومي في روسيا، إضافة إلى موضيع أخرى
وخلال كلمة له أمام المشاركين في المنتدى، قدم أيدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات "الحلال" التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، عرضًا موسعاً حول موضوع "منح شهادة منتج حلال وفقًا لمعايير الحلال"، حيث تحدث عن أنشطة المركز خلال العام الماضي، مع التركيز على أنشطة اللجنة الفنية لمشروع توحيد معايير "المنتجات والخدمات الحلال"، والتي تعمل على وضع المعايير الوطنية الموحدة للحلال وتطويرها، مشيراً إلى أن تصميم نظام معايير الحلال الوطنية سوف يبسط عمل هيئات إصدار شهادات منتجات "الحلال"، لمنع احتمال حدوث أي تضارب فيما بينها أو الادعاء بعدم امتثالها للمتطلبات المحددة لمعايير الحلال. بالإضافة إلى ذلك، سيساهم نظام المعايير الوطنية الموحدة في تطوير كفاءة الإمكانات التصديرية للمنتجات  الروسية
وفي نهاية أعمال المنتدى، تم التوقيع على اتفاقية تعاون في مجال صناعة الدواجن، وقعها سيرغي شاباييف، رئيس الرابطة الآسيوية الأوروبية لمربي الدواجن، ورئيس المنتدى الدولي لمربي الدواجن في روسيا، وأيدار عزيزف ايدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات "الحلال" التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية وعضو مجلس إدارة هيئة المراقبة الروسية
سماحة المفتي يهنىء الرئيس بوتين بعيد ميلاده
7 Oct 2021
بعث سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، عضو مجلس التفاعل مع الجمعيات الدينية التابع لرئيس الإتحاد الروسي، برقيةً إلى الرئيس فلاديمير بوتين، عبر فيها عن أصدق التهاني القلبية بعيد ميلاده، جاء فيها
الرئيس فلاديمير بوتين
رئيس روسيا الاتحادية
عزيزي فلاديمير فلاديميروفيتش
باسم الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وباسم 25 مليون مسلم في روسيا، وباسمي شخصياً، أبعث لكم التهاني القلبية بعيد ميلادكم، وأتمنى لكم من الله التوفيق في عملكم العظيم في خدمة الدولة
إن إنجازاتكم ونجاحاتكم التي حققتموها كرئيس لروسيا، دخلت في تاريخ العالم، تمامًا كما دخلت شخصيتكم تاريخ الأمة الإسلامية العالمية كشخصية أصبحت روسيا بفضلها عضواً في منظمة التعاون الإسلامي كدولة مراقبة، وبدعم منها تم في موسكو تشييد وافتتاح المجمع الضخم للمسجد الجامع بموسكو، وإن شاء الله تعالى، في العام 2022 سيتم الاحتفال على مستوى الدولة وحتى على المستوى الدولي، بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البُلغار في حوض الفولغا، على أراضي روسيا الاتحادية المعاصرة
لا يقل أهمية عن ذلك، هو تلك القفزة نوعية إلى الأمام التي حدثت في تراكم وتحقيق الإمكانات الفكرية للأمة الروسية في السنوات الأخيرة، بفضل موقفكم المبدئي. الأمر الذي ساعد الإسلام في روسيا على إحياء مكانته أخيرًا، في عيون المجتمع الدولي بأسره كأمة مستنيرة، تتطلع بثقة إلى المستقبل
في عيد ميلادكم، أدعو الخالق العظيم أن يمدكم بالتوفيق والنجاح في شؤون الدولة، متمنياً لوطننا وشعوبه كلهم، السلام والوحدة والازدهار والانتصارات الجديدة لدولتنا العظمى
مع أطيب الدعوات والأمنيات
تكريم العاملين في الجمعية الدينية الإسلامية "الرسالة" بمناسبة الذكرى الـ 20 لتأسيسها
7 Oct 2021
برعاية البروفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية رئيس معهد موسكو الإسلامي، وبالنيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، أقيم اليوم في المسجد الجامع بموسكو حفل تكريم للمعلمين والعاملين في الجمعية الإسلامية "الرسالة" بمدينة موسكو، وذلك احتفالاً بالذكرى الـ 20 لتأسيسها، بحضور ايلدار علاء الدينوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية مفتي مدينة موسكو، والسيد أنور سالييف رئيس الجمعية الدينية الإسلامية "الرسالة"، وعدد كبير من العاملين والمعلمين والضيوف
وتعتبر الجمعية الدينية الإسلامية "الرسالة"، من أكثر الجمعيات الإسلامية نشاطًا في مدينة موسكو، حيث حققت على مر السنوات نجاحًا هائلاً. فإلى جانب عمل المدرسة الإسلامية التي يتلقى فيها سكان العاصمة ومقاطعة موسكو التعليم الديني، تم تأسيس كلية موسكو للعلوم الإسلامية والقانون، التي تعمل على تدريب وتأهيل المتخصصين في العلوم الإسلامية ورجال الدين، كما يشارك العاملون والمعلمون والطلاب في الجمعية الدينية الإسلامية "الرسالة" بشكل نشط في العديد من الفعاليات والبرامج التي تنظمها المنظمات العامة والهيئات الحكومية والجاليات المسلمة في موسكو
وفي كلمة ترحيبية بالحضور، نقل البروفسور ضمير محي الدينوف التهاني نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيس الجمعية الإسلامية "الرسالة" بمدينة موسكو، وتحدث عن الصعوبات التي واجهها القادة الدينيون أثناء عملية إحياء التقاليد الدينية الإسلامية في بلد انقلب للتو على مرحلة إلحاد الدولة، مشيراً إلى أن أسلوب حياة النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" هو مثال لكل من ينشر قيم دين الله، دين الإسلام الحنيف، فقد ظل رسول الله "صلى الله عليه وسلم" رغم كل المشقات والصعوبات التي لاقاها في سبيله، مخلصًا لخالقه، واستمر في حمل الرسالة الإلهية، ونشر الخير والرحمة والأخلاق الرفيعة
ووفقًا لما قاله البروفسور ضمير محي الدينوف، لقد حققت جمعية "الرسالة"، سمعة ومكانة كبيرة ليس فقط داخل موسكو ومقاطعاتها، وإنما على مستوى البلاد، بفضل الجهود الجبارة التي بذلها القائمين عليها خلال هذه السنوات، وهذا ما يلمسه الناس والمجتمع، وبفضل هؤلاء الأشخاص والموجهين والمعلمين، تلقى العديد من الخريجين التربية الإسلامية الصحيحة، والغذاء الروحي، وشرعوا في أداء الصلاة، التي تنهى عن الفحشاء والمنكر، الأمر الذي حماهم من السقوط في الهاوية، ومن عبور الحد بين الخير والشر
لقد عملت الجمعية الإسلامية "الرسالة" بعمل جبار ومبارك، وما زالت تعمل على تربية وتأهيل أشخاص مخلصين يتمتعون بصفات أخلاقية عالية، ونحن في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، برئاسة سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين مستعدون دائمًا ليس فقط لتقديم المساعدة والدعم المادي، ولكن أيضًا بتقديم المساعدة الروحية، وبالنسبة للمؤمن، فإن الشيء الرئيسي هو الصلاة والدعاء إلى الله سبحانه، ونحن دائما في صلواتنا المباركة والطيبة، ندعو الله للجميع بأطيب الأمنيات لكل إمام، ولكل موجه ومعلم في جمعية "الرسالة" الإسلامية
مؤتمر"ثقافة الإتصال: الآداب والبروتوكول في التقاليد الدينية والعلمانية" في موسكو
6 Oct 2021
نظمت الإدارة الثقافية في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، بالتعاون مع مجلس المرأة بين الأديان، والرابطة الدولية لمستشاري الأخلاق والآداب الاتصال، مؤتمراً في قاعة المؤتمرات في المسجد الجامع بموسكو يومي الرابع والخامس من اكتوبر، مؤتمر بعنوان:" ثقافة الاتصال: الآداب والبروتوكول في التقاليد الدينية والعلمانية"، بحضور ومشاركة الدكتور روشان عباسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، والسيد دينار عين الدينوف رئيس قسم البروتوكول في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، السيدة آنا كودريافتسيفا رئيسة قسم العلاقات مع المنظمات المسيحية والإسلامية واليهودية والبوذية وغيرها من المنظمات الدينية التابعة لإدارة السياسة الوطنية والعلاقات بين الأقاليم في مدينة موسكو، والسيدة غالي مونستيروفا الرئيسة المشاركة لمجلس المرأة بين الأديان، رئيسة لجنة تنمية العلاقات بين الأعراق والعلاقات الأقليمية والسياحة العرقية التابعة لمجلس شؤون القوميات في حكومة موسكو، والسيدة سفتلانا ياكمينكو الرئيسة المشاركة لمجلس المرأة بين الأديان، ومؤسسة منظمة النساء اليهوديات "مشروع كيشر"
في اليوم الأول من المؤتمر 04 اكتوبر، ناقش المشاركون مواضيع أخلاق وآداب التواجد في المعابد، وقواعد اللباس، والأعياد الدينية، وقواعد التواصل مع المؤمنين. أما اليوم الثاني من المؤتمر 5 أكتوبر، فقد خصص لمناقشة البروتوكول الديني
وفي كلمته التي ألقاها أمام المشاركين في المؤتمر، قال الدكتور روشان عباسوف "لقد كانت مساجدنا ومراكزنا الروحية والتعليمية خلال فترة طويلة من الزمن مصدرأً للقيم الإنسانية والتعليمات الحكيمة والتنوير الروحي والأخلاقي، وتأتي أهمية المؤتمر والموضوعات التي سيتم التطرق إليها اليوم، لا سيما أنها تتزامن مع اقتراب انعقاد المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان والأعراق والذي سيعقد في روسيا في عام 2022، وهذا المؤتمر يعد كمنصة متعددة الوظائف تجمع الناس من أعراق وديانات مختلفة
وفي بداية أعمال اليوم الثاني من المؤتمر، ألقى السيد دينار عين الدينوف رئيسة قسم البروتوكول في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية كلمة ترحيبية بالمشاركين نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، متمنياً لهم النجاح، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر مهم جدًا للمتخصصين في مجال آداب الاتصال والبروتوكول، وخاصة البروتوكول الديني، بسبب قلة المعلومات الموثوقة المتوفرة. وعشية المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان والأعراق، المقرر عقده في روسيا عام 2022 ، ستكون هذه المعلومات ذات أهمية قصوى
وخلال جلسات المؤتمر تحدث عدد من المشاركين عن القواعد والتقاليد والظروف وتقاليد الاحتفالات في بروتوكول الديانات المختلفة: فيوفان (لوكيانوف) رئيس قسم المراسم في دائرة العلاقات الكنسية الخارجية في بطريركية موسكو، القس دميتري تارانوف السكرتير التنفيذي للمجلس الروحي للاتحاد الروسي الموحد لمسيحيي الإيمان الإنجيلي، الشماس ميكائيل (بارسادانيان) رئيس القسم القانوني لأبرشية روسيا ونيخيتشيفان التابعة للكنيسة الأرثوذكسية الأرمينية المقدسة، دينار عين الدينوف رئيسة قسم البروتوكول في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
ومن خلال ما قدمه المتحدثين خلال جلسات المؤتمر، تعرف المشاركين في أعمال المؤتمر على أقدمية البروتوكول لرجال الدين، وأشكال التوجه بالخطاب الشفوي إلى الشخصيات الدينية، وقواعد كتابة الرسائل، كما قاموا بتحليل الأخطاء الأكثر شيوعًا باستخدام أمثلة من الممارسة العملية
كما تضمن جدول أعمال المؤتمر مناقشة إصدار كتيب عبارة عن نشرة تعريفية بعنوان سلسلة "الثقافية الدينية" تتضمن ارشادات وتعليمات للمهنيين خاصة العاملين في مجال البروتوكول، ستكون بمثابة دليل عملي يحتوي توصيات لمساعدة منظمي الفعاليات الاجتماعية والاحتفالية والبروتوكول، تخص مختلف التقاليد الدينية، حيث اتخذ المشاركون في المؤتمر قرارًا بإنشاء هيئة تحرير والعمل المشترك على إصدار هذا الدليل
وفي نهاية المؤتمر، ألقى روشان عباسوف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا، شكر فيه المنظمين والمتحدثين والمشاركين في هذه الفعالية، مشيرًا إلى أنه بالفعل بعد اليوم الأول من المؤتمر، بدأت الردود الإيجابية، كما شدد على أن هذا الحدث أدى إلى نتيجة هامة تتمثل في توحيد الجهود المشتركة من أجل نشر كتاب يحتوي جميع التفاصيل والفروق الدقيقة للبروتوكول وآداب الإتصال بين الأديان مع الأمثلة العملية

قادة الأديان يطلقون نداءً لمواجهة التغير المناخي
5 Oct 2021
وقع يوم أمس الإثنين 04 اكتوبر، نحو 40 من قادة الأديان العالمية، على وثيقة نداء مشترك بين القادة الدينيين المشاركين في قمة قادة الأديان من أجل التغير المناخي التي استضافها البابا فرنسيس في الفاتيكان، تمهيداً لمؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين لتغير المناخ
وكان من بين الموقعين على هذه الوثيقة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، والبطريرك المسكوني برثلماوس الأول بطريرك القسطنطينية، والمتروبوليت هيلاريون من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ممثلاً عن غبطة البطريرك كيريل، ورئيس أساقفة كانتربري جاستين ويلبي ممثلاً عن المجتمع الأنجليكاني. ومن بين ممثلي المسلمين الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر الشريف (مصر)، وآية الله سيد مصطفى محقق داماد من أكاديمية العلوم في طهران (إيران)، بينما مثل الجالية اليهودية العالمية الحاخام نعوم مرانس من اللجنة اليهودية الدولية للاستشارات بين الأديان
ودعا النداء الذي وجهه ممثلي جميع الأديان المجتمع الدولي والسياسيين إلى ضمان قدر أكبر من التعاون والتنسيق لتطوير "الطاقة الخضراء"، مؤكدين على التزام القادة الدينيون على نشر التوعية وتعزيز ثقافة المسؤولية الجماعية للحفاظ على كوكب الأرض
وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه تم إعداد هذه المناشدة قبيل انطلاق الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (قمة " كوب 26")، والتي ستعقد في نوفمبر في غلاسكو الاسكتلندية، والتي أعلن قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية عن نيته المشاركة فيها
أيدار عزيزوف يشارك في أعمال المؤتمر الدولي: جودة وسلامة المنتجات الغذائية
4 Oct 2021
شارك الدكتور أيدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير وشهادات "الحلال" التابع للادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في أعمال المؤتمر الدولي ("جودة وسلامة المنتجات الغذائية")، الذي نظمته جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا بالاشتراك مع المركز العلمي الفيدرالي للأنظمة الغذائية الذي يحمل اسم فاسيلي جورباتوف، والتابع لأكاديمية العلوم الروسية
وناقش المؤتمرون مهام وآليات التطوير الابتكاري والتكنولوجي لصناعة الأغذية، وكذلك التعاون الدولي في مجال جودة الأغذية وسلامتها، وكذلك النظر في آفاق تنفيذ البرامج والمشاريع الوطنية والدولية ذات الأولوية ومناقشتها، وتم وضع توصيات محددة وتقديمها لحل المشاكل الرئيسية للتنمية المستدامة بشأن تشكيل شراكة استراتيجية بين المجتمع العلمي والخبراء والسلطات التنفيذية والتشريعية وممثلي مجتمع الأعمال، ووسائل الإعلام والأطراف الأخرى المهتمة بتنفيذ المهام ذات الأولوية المتمثلة في التحديث والتطوير العلمي والتكنولوجي لمجمع الصناعات الزراعية في روسيا الاتحادية
في إطار المائدة المستديرة "أنظمة سلامة الغذاء"، قدم أيدار عزيزوف عرضًا حول موضوع "ميزات شهادة الحلال". وفي كلمته الافتتاحية، نقل نيابة عن رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين التحية للمشاركين. ثم تحدث عن عمل المركز الدولي للمعايير وشهادات "الحلال"، وخصائص الالتزام وتطبيق المعايير وفق الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى أن المنتجات الحلال لا يستهلكها المسلمون فحسب، بل يستهلكونها أيضًا ممثلي الديانات الأخرى بسبب جودة وسلامة هذه المنتجات، وذلك بفضل مراقبة الجودة الإضافية. وفي نهاية التقرير أجاب أيدار عزيزوف على أسئلة المشاركين في المؤتمر
سكرتير العلمي لمجلس العلماء يشارك بمؤتمر لتوحيد التقويم الهجري الدولي في استانبول
4 Oct 2021
شارك إلياس غنييف السكرتير العلمي لمجلس العلماء التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في أعمال المؤتمر توحيد التقويم الهجري الدولي، والذي نظمه المجلس الأعلى لهيئة الشؤون الدينية في الجمهورية التركية، والمجلس الأوروبي للفتاوى والبحوث في استانبول خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر، والهادف بشكل رئيسي إلى ضمان وحدة التقويم الهجري للمسلمين الذين يعيشون في خطوط العرض المختلفة
في كلمته، التي ألقاها ممثل مجلس العلماء التابع للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، نقل إلى المشاركين في المؤتمر تحيات الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، وتوجه بالشكر لمنظمي المؤتمر على إتاحة الفرصة للمشاركة في مناقشة مثل هذا الموضوع الهام، وتحدث عن تجربة مجلس علماء في الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية في مجال تحديد الأعياد الإسلامية وتحديد أوقات الصلاة
لقد كانت مشكلة الإختلاف بين تواريخ الأعياد الإسلامية، وطرق تحديد أوقات الصلاة مصدر قلق للأمة الإسلامية في العالم لأكثر من عقد من الزمان. ولهذا فإن التوصل إلى إجماع قائم على أسس علمية حول هذه القضية سوف يخدم في توطيد المجتمع الإسلامي في العالم ووقف سوء التفاهم والخلافات على هذا الأساس
وأثار هذا الموضوع أيضًا الزعيم الروحي لمسلمي روسيا، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، خلال لقائه مع رئيس هيئة الشؤون الدينية في الجمهورية التركية، فضيلة الشيخ الدكتور علي أرباش، على هامش المؤتمر العلمي والعملي الدولي السادس "قراءات فخر الدين" 24 سبتمبر 2019 في موسكو، وحظي هذا الرأي بالدعم والموافقة من الوزير التركي
الدكتور روشان عباسوف يشارك بافتتاح مسجد "الرحمن" بقرية نوفوكيزغانوفا
2 Oct 2021
بمباركة من سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، شارك الدكتور روشان عياسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية و رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، في افتتاح مسجد الرحمن في قرية نوفوكيزغانوفا بجمهورية باشكورتوستان
وقد حضر الحفل الرسمي لافتتاح المسجد، السيد جيمير نور الدينوف النائب الأول لرئيس إدارة منطقة بورايفسكي للشؤون الداخلية والاجتماعية والموارد البشرية، وقيادة الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية بشكورتستان، وسكان منطقة بورايفسكي، وعدد من الضيوف
وفي كلمته التي ألقاها في حفل الإفتتاح، نقل الدكتور روشان عباسوف إلى الحضور، وسكان المنطقة التحيات والتهاني القلبية نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، مشدداً في كلمته على أهمية إحياء المساجد، ومشيرًا إلى أن مسلمي روسيا على مدى الثلاثين عامًا الماضية قاموا بعمل جبار في  هذا المسار، حيث تم ترميم وبناء آلاف المساجد في جميع أنحاء البلاد. وأضاف أن بناء بيوت الله عمل  شعبي يشارك فيه المواطنون من أعراق مختلفة، وأعمار وأوضاع اجتماعية وقدرات مالية مختلفة، ولكن يجمعهم شيء واحد هو الإيمان بالله والأهداف النبيلة
وأضاف الدكتور عباسوف، إلى أنه من دواعي السرور بشكل خاص أن يتذكر الناس جذورهم، ويحاولون مساعدة سكان موطنهم الأصلي، دون أن يدخروا أي جهد أو ممتلكات في سبيل الله، مستشهداً بمارات ميرخيداروف كمثال، الذي ترتبطه بقرية نوفوكيزغانوفا جذور أجداده، والذي قدم مساهمة كبيرة في تشييد هذا المسجد، على الرغم من مسؤولياته في المناصب الحكومية العليا والأعمال التجارية التي تتطلب التفاني الكامل، فإنه يتذكر دائمًا قرية الأجداد وسكانها
وأعرب الدكتور روشان عباسوف عن أمله أن يصبح هذا المسجد الجميل، مركزًا ليس فقط للحياة الدينية، ولكن أيضًا للحياة الاجتماعية والثقافية لمسلمي قرية نوفوكيزغانوفا
اللجنة الشؤون الدينية لجمهورية قيرغيزستان تقلّد محي الدينوف شارة "التعاون"
1 Oct 2021
في إطار أعمال المؤتمر الدولي الذي تقيمه الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية قيرغيزستان، في مدينة أوش، بعنوان :"الإسلام عماد السلام"، بمشاركة عدد من القادة الدينين والعلماء من بلدان منطقة أوراسيا: روسيا وتركيا وأوزبكستان وكازاخستان
تم تقليد البرفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية عميد معهد موسكو الاسلامي، شارة "التعاون" من اللجنة الحكومية للشؤون الدينية لجمهورية قيرغيزستان
إن شارة "التعاون" هي اعتراف بجهود الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وشخصياً البروفسور ضمير محي الدينوف في تعزيز العلاقات الأخوية بين علماء روسيا وقيرغيزستان، كما تؤكد على دور بعثة حفظ السلام، والتي من خلالها أرسل الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي رواي عين الدين، مبعوثه البروفسور ضمير محي الدينوف إلى منطقة أوش خلال الأحداث المعروفة في يونيو2010، لإرساء السلام
محي الدينوف يشارك في أعمال المؤتمر الدولي"الإسلام عماد السلام" في مدينة أوش
1 Oct 2021
شارك البروفسور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية رئيس معهد موسكو الإسلامي، في أعمال المؤتمر الدولي الذي تقيمه الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية قيرغيزستان، في مدينة أوش، بعنوان :"الإسلام عماد السلام"، بمشاركة عدد من القادة الدينين والعلماء من بلدان منطقة أوراسيا
وعلى هامش المؤتمر، استقبل اليوم 30 سبتمبر السيد زيادين جمالدينوف محافظ أوش، وعمدة مدينة أوش السادة العلماء المشاركين في المؤتمر
ونقل البروفسور ضمير محي الدينوف، نيابة عن سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية التهاني بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستقلال جمهورية قيرغيرستان، متمنياً لشعب القرغيزي الشقيق السلام والوحدة والرخاء والازدهار
يذكر أن سماحة المفتي الشيخ زامير حجي راكييف رئيس الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية قيرغيزستان، كان قد وجه الدعوة شخصيًا إلى الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للمشاركة في المؤتمر الدولي "الإسلام عاد السلام"، خلال زيارته الأخيرة لموسكو ولقاءة بسماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين

Статьи 45 - 54 of 1014
First | Prev. | 3 4 5 6 7 | Next | Last
Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
07. 12. 2021 6:39 — الفجر 8:43 — شروق الشمس 12:22 — الظهر 13:44 — العصر 15:58 — المغرب 17:55 — العشاء
في موسكو 12:51