Friday, 16 April 2021
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > سماحة المفتي يستقبل سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بموسكو

سماحة المفتي يستقبل سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بموسكو استقبل سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في مقر إقامتة اليوم، سعادة السفير محمد أحمد جابر، السفير فوق العادة والمفوض لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى روسيا الإتحادية
وحضر اللقاء الدكتور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وأيدار عزيزوف المدير العام للمركز الدولي للمعايير والشهادات "حلال"، وايلدار علييف مدير إدارة العلاقات الدولية
وأشاد الطرفان في بداية اللقاء بتطورالعلاقات الثنائية بين البلدين، التي تجسدها الإتصالات الدائمة وعلاقات الثقة المتبادلة والحوار المباشر بين قيادتي البلدين على أعلى المستويات، الأمر الذي يسمح، بتوسيع وتعزيز التعاون الروسي الإماراتي ليشمل مجالات جديدة
وقال سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين: "إنه لمن دواعي السرور أن نشهد تطوراً ملحوظاً لعلاقات التعاون الثنائي في مجال استكشاف الفضاء، وبناء الطائرات، والأسلحة (المجمع الصناعي العسكري)، والزراعة، والاقتصاد، والتجارة، والاستثمار، في الوقت الذي نحرص ونسعى بنشاط على تطوير التعاون في المجال الديني أيضاً. وهذا بفضل دعم البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات العربية المتحدة في موسكو، التي تعمل بشكل دؤوب على تطوير الإتصالات والعلاقات مع الإدارات الحكومية ذات الصلة والمنظمات الدولية الموجودة في الإمارات العربية المتحدة
وأطلع سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، ضيفه سعادة السفير محمد أحمد جابر على الزيارة الناجحة لوفد الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً، ومشاركته في أعمال المعرض الدولي لصناعة الغذاء "جلفود 2021"، حيث تم التوصل إلى اتفاقيات حول زيادة التعاون في صناعة منتجات الحلال
كما قدم سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين الشكر لسعادة السفير على مشاركة ممثلي سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في حفل تقديم الكتاب الذي أصدره المنتدى الإسلامي العالمي بالتعاون مع دار "المدينة" للنشر، والذي يحتوي على أول ترجمة للرسالة  العامة التاريخية التي أطلقها قداسة البابا فرنسيس رئيس الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بعنوان "فراتيللي توتي"،"جميعنا إخوة"، إلى اللغة الروسية. هذا الحدث الذي يعتبر "بحسب وصف سماحة المفتي" استمراراً للمبادرة الكريمة والمباركة التي قامت بها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لتنظيم أول زيارة لقداسة البابا فرنسيس إلى شبه الجزيرة العريبة، ولقائه التاريخي بفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهرالشريف، والذي شهد توقيع وثيقة "الأخوة الإنسانية والسلام العالمي والعيش المشترك" في العاصمة أبوظبي، يوم الرابع من فبرايرعام 2019م
كما وجه سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين الدعوة للموسسات والهيئات الإماراتية للمشاركة في الفعاليات المزمع تنظيمها بمناسبة الاحتفال بالذكرى 1100 لاعتماد الإسلام رسمياً من قبل شعوب البلغار على حوض نهر الفولغا
وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على تعميق التعاون في المجالات الروحية والتعليمية والإجتماعية والإنسانية


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة