Saturday, 28 November 2020
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > سماحة المفتي يستقبل ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية

سماحة المفتي يستقبل ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية عقد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في مقر إقامته اليوم، لقاءً مع الدكتور ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية، الممثل الخاص لرئيس روسيا الإتحادية لشؤون الشرق الأوسط، بحضورالسيد فلاديمير بلاتونوف، رئيس غرفة التجارة والصناعة في موسكو، والسيد رسول بوتاشيف عضو مجلس الدوما الحكومي "البرلمان الروسي"، والدكتور ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، والدكتور روشان عباسوف نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية للعلاقات الدولية، والسيد أحمد عظيموف مستشار سماحة المفتي
وتناول المجتمعون خلال هذا اللقاء، مناقشة الموضوع المتعلق بتوحيد الجهود المشتركة للدبلوماسيين والقادة الدينيين من أجل تعزيز قيم الحوار وإحلال السلام في مختلف مناطق دول العالم الإسلامي، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط
وفي معرض حديثه عن علاقات التعاون التي تربط مسلمي روسيا الاتحادية مع مسلمي العالم الإسلامي، أكد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين، على أن مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، قام بتوقيع العديد من مذكرات التعاون مع العديد من الوزارات والإدارات الرسمية، وكذلك مع عدد من المنظمات الدولية في أكثر من 25 دولة من دول العالم الإسلامي، مشيراً سماحته إلى أن العالم الإسلامي يَنظرُ إلى المؤسسات الدينية التي تعمل في ظل المسجد الجامع بموسكو، على أنها شريك طبيعي لهيئات الدولة المسؤولة عن المجال الديني، ويَنظر إلى المسجد الرئيسي في العاصمة، على أنه تجسيد لتاريخ التقاليد الإسلامية الذي يمتد لقرون على الأراضي الروسية، مضيفاً سماحته: " ويعتبر المسجد الجامع بموسكو، المنصة التي يكتشف العالم  من خلالها طبيعة المجتمع الروسي متعدد الأعراق والطوائف، ويكتشف تجسيد معاني السلام وحسن الجوار بين ممثلي مختلف الأديان والثقافات التي تعيش في روسيا. ومن خلال هذا المسجد اكتشف العديد من كبار الشخصيات في العالم، بما فيهم رؤساء الدول والملوك في العالم الإسلامي، اكتشف روسيا و تقاليدها في مجال التعايش بين مختلف الإعراق والأديان، وهذا يتضح من حرص زعماء الدول على زيارة هذا المسجد خلال زياراتهم الرسمية إلى روسيا"
وخلال عرضه للأنشطة والفعاليات الدولية التي تنظمها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، ومجلس شورى المفتين لروسيا، سلط الزعيم الروحي لمسلمي روسيا الضوء على دور هذه الفعاليات والتي تحولت إلى منصات حوار دولية، مثل المنتدى الإسلامي العالمي الذي تم تسجيله كمنظمة دولية عامة، والمؤتمر العلمي الدولي "طريق الحرير الروحي"، ومسابقة موسكو الدولية للقرآن الكريم، بالإضافة إلى معرض الصور الفني الدولي "تقاليد الإسلام في روسيا"
وأضاف سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين:" كنا وما نزال نقوم بدورالوسيط بين الدول والهيئات الحكومية كممثلين عن الدبلوماسية الشعبية. فالقضايا السياسية، يحلها الدبلوماسيون، أما نحن فدورنا يساعد على أن يسود بين الشعوب علاقات الاحترام والثقة المتبادلة، وبالتالي مساعدة القادة والسياسيين على ايجاد حلول وسط وتفاهم متبادل، وايجاد حلول للقضايا التي تواجهنا حالياً"
من جانبه أعرب السيد ميخائيل بوغدانوف عن شكره وتقديره على هذا التعاون بين المؤسسات  الإسلامية المركزية الرائدة ووزارة الخارجية الروسية في العديد من المجالات، مشيراً إلى الدور المهم لرجال الدين في حل أو تسوية بعض القضايا على المستوى الدولي. وأضاف نائب وزير خارجية  روسيا الاتحادية قائلاً:" وعلى الرغم من المقاربات المختلفة لحل مختلف القضايا، فإننا مهتمون بوجود علاقات وثيقة مع الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، ومجلس شورى المفتين لروسيا، وعلينا أن نلتقي بكم في كثير من الأحيان لننقل معاً إلى الشعوب أهمية الحوار السلمي، مؤكداً على أن المسلمون في روسيا يلعبون دوراً مهماً في حياة البلاد، ويشكلون أحد امكانياتها القوية
وبنهاية اللقاء الذي جرى في جو ودي وبناء. توصل الطرفان إلى تفاهم حول العديد من القضايا التي تم تحديدها خلال المحادثات، وتم وضع خطط التعاون المستقبلي


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة

Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
28. 11. 2020 6:28 — الفجر 8:30 — شروق الشمس 12:19 — الظهر 13:47 — العصر 16:05 — المغرب 17:59 — العشاء
في موسكو 08:10