Tuesday, 04 August 2020
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > عباسوف في مؤتمر "مع السلام ضد الإحتلال" يؤكد دعم الفلسطينيين في قضيتهم العادلة

عباسوف في مؤتمر "مع السلام ضد الإحتلال" يؤكد دعم الفلسطينيين في قضيتهم العادلة أكد الدكتور روشان عباسوف، النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، و رئيس الإدارة الدينية لمسلي روسيا الاتحادية، في كلمته التي ألقاها خلال مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي "مع السلام ضد الإحتلال"، أن روسيا الإتحادية بذلت جهوداً كبيرة في إطار مساعيها لدفع عملية السلام، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، ومن أجل هذا عَيَّنت موسكو مبعوثاً خاصاً لعملية السلام في الشرق الأوسط، وأُدرجت عضواً في اللجنة الرباعية الدولية التي تشكلت عام 2002م
وأضاف الدكتور عباسوف:" أكد فخامة الرئيس فلاديمير بوتين، خلال زيارته الأخيرة شهر يناير هذا العام إلى فلسطين، موقف روسيا الثابت من القضية الفلسطينية، وحرص روسيا على لعب دورهام في إحلال السلام وإقرار الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني. وعلى توطيد العلاقات الفلسطينية-الروسية"
وقال عباسوف: " لقد عبرت روسيا عن رفضها لقرار الرئيس الأميركي ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدةً أن هذا القرار يعقد الأوضاع في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية، وأنه قرار أحُادي الجانب، ويتعارض مع موقف المجتمع الدولي"
ويؤكد الموقف الروسي أن النوايا المتعلقة بضم أجزاء من الضفة الغربية، تثير قلق و رفض روسيا، إلى جانب الدول الأخرى التي تدعم صيغة حل الدولتين لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتزيد من المخاوف، من أن هذا العمل قد يقوض آفاق إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة ومتكاملة الأراضي
وأشار الدكتور عباسوف إلى موقف مجلس شورى المفتين لروسيا، والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية، ومسلمي روسيا المؤيد للموقف السياسي الثابت للقيادة الروسية، الداعم للشرعية الفلسطينية ورؤيتها تجاه عملية السلام، وبأنهم يعربون عن تضامنهم مع الفلسطينيين من أجل إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، على أساس المبادئ التي نصت عليها قرارات الأمم المتحدة، والذي يعتبر إنهاء الإحتلال الإسرائيلي، وحل الدولتين بما في ذلك القدس الشرقية كعاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية، وإقامة حياة سلمية وآمنة، مع ضمان حرية وصول جميع المؤمنين في العالم إلى الأماكن المقدسة في القدس، يستجيب للمصالح الوطنية للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، ولمصالح جميع بلدان المنطقة والمجتمع الدولي بأكمله
كما أكد الدكتور عباسوف حرص مجلس شورى المفتين لروسيا، والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية، على العمل مع الشركاء من الجانب الفلسطيني على تطوير العلاقات الروحية، وتعزيز التعاون في مجال العمل الديني والثقافي
والجدير بالذكر أن مؤتمر مع السلام ضد الإحتلال، نظم بدعوة من ديوان قاضي القضاة في دولة فلسطين، وبالتعاون مع دار الإفتاء الفلسطينية ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وشارك في أعماله عشرات من كبار الشخصيات الإسلامية، والأئمة والعلماء والدعاة والسياسيين والبرلمانيين من حوالي ثلاثين دولة حول العالم
وأشاد المشاركون بنضال الشعب الفلسطيني وتمسكه بأرضه ومقاومته الاحتلال بكافة الوسائل، خاصة المرابطين في مدينة القدس وباحات الحرم القدسي الشريف، في وجه مخططات التهويد التي تقوم بها دولة الاحتلال في المدينة المقدسة، مع التأكيد أن مدينة القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وأن مقدساتها هي حق فلسطيني خالص
ودعوا إلى إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية، وتعزيز الوحدة الوطنية، والتأكيد على وحدة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، ورفض أية محاولات لتجزئة التراب الوطني بفصل قطاع غزة عن الأراضي الفلسطينية الأخرى، ووقف جميع التدخلات الخارجية من أي جهة تعيق الوحدة واللحمة الفلسطينية
كما دعا المشاركون إلى أن يكون يوم الجمعة الثالث من تموز المقبل يومًا للقدس وفلسطين، وتخصيص خطبة الجمعة في مساجد العالم الإسلامي كافة لفلسطين وقضيتها العادلة، والدعوة إلى تحركات شعبية رافضة للاحتلال ولـ"صفقة القرن" ومشاريع تصفية القضية الفلسطين التي هي القضية المركزية للعرب والمسلمين وأحرار العالم


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة

Direct speach سماحة المفتي يهنئ الأخوة المؤمنين بعيد ال
مواعيد الصلاة
04. 08. 2020 2:33 — الفجر 4:40 — شروق الشمس 12:36 — الظهر 16:48 — العصر 20:30 — المغرب 22:32 — العشاء
في موسكو 16:24