Friday, 13 December 2019
مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
 
Rus En Ar
مقالات > أخبار > عباسوف يستقبل معالي الشيخ الدكتور خالد بن خالد آل خليفة

عباسوف يستقبل معالي الشيخ الدكتور خالد بن خالد آل خليفة استقبل الدكتور روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية معالي الشيخ الدكتور خالد بن خالد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد للتعايش السلمي والوفد المرافق
وبحث الطرفان خلال اللقاء السبل الكفيلة بتقوية أطر التعاون المشترك في مجال الارتقاء بمفاهيم السلام والتسامح والتعايش السلمي، بالإضافة إلى الجوانب المضيئة في الحضارة الإسلامية والصفحات المشرقة في سجل التاريخ الإسلامي الزاخر بالمآثر والمفاخر والتي يعتز بها الجميع، خاصة فيما يتعلق بالتسامح مع غير المسلمين والإحسان إليهم، ليكون الإسلام دين الرحمة والإحسان والعدالة والإنصاف
من جانبه عرض معالي الشيخ الدكتور خالد بن خليفة أبرز أهداف وأنشطة مركز الملك حمد للتعايش السلمي، والمستندة على توجيهات ورؤى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، الرامية إلى جعل مملكة البحرين نموذجاً عالمياً في التعايش السلمي وحوار الحضارات والأديان، مؤكداً أن مركز الملك حمد للتعايش السلمي يسعى إلى بناء جسور متينة من التواصل البنّاء مع مختلف المؤسسات الدينية والأكاديمية والبحثية في روسيا وأوروبا بما يخدم هذا الهدف الأسمى
وأكد معالي الشيخ الدكتور خالد بن خالد آل خليفة خلال اللقاء، أهمية التواصل مع المسلمين في كافة أنحاء العالم، مشدداً على أن الإيمان هو الأساس في كل شيء، ومفهومه أوسع من أية مفاهيم أخرى، فالإيمان لا يعني فقط ممارسة العبادة والطقوس الدينية، إنما يتسع إلى حب الوطن والولاء له وحب الآخرين والسعي لتحقيق السلام والرخاء للبشرية، مشيراً إلى أن إعلان مملكة البحرين يرتكز في بنوده الخمسة الأساسية على هذا الجانب، ألا وهو الإيمان
وأشاد معالي الشيخ الدكتور خالد بن خالد آل خليفة بقيم التسامح والانسجام العرقي التي تتمتع بها العاصمة الروسية موسكو والتي تطورت في السنوات الأخيرة، خاصة وأنه أصبح مطلباً ملحاً للشعب الروسي بعد زوال الاتحاد السوفييتي الشيوعي، وتزايد حاجة الناس للرجوع إلى أديانهم ومذاهبهم، مثمناً دور المسجد الجامع بموسكو، أكبر مسجد في أوروبا، في بث روح التسامح والمحبة بين كافة أبناء الشعب الروسي، كما تعدى دوره الإسلامي في تقديم دورات تعليمية للشباب وتوعيتهم بأهمية مبادئ التسامح والتعايش لحمايتهم من براثن التطرف والإرهاب
بدوره ثمن الدكتور روشان عباسوف جهود مملكة البحرين في نشر قيم التسامح و المحبة وأكد أنه يحيي عالياً روح التسامح وحب الآخر التي يتحلى بها جلالة الملك المفدى، والتي تجعله صانع سلام حقيقي، مشيداً بما يبذله جلالته من جهود مباركة للنهوض بالمحبة البشرية والسلام على مستوى المنطقة والعالم، في وقت بالغ الحساسية والأهمية يشهد عدة صراعات واحداث عنف لا تحمد عقباها
واستذكر الدكتور عباسوف تفاصيل الزيارة الأخيرة لوفد مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية إلى مملكة البحرين وتشرفه بلقاء صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، والذي وصفه بالتاريخي، منوهاً إلى عمق العلاقات الوطيدة القائمة بين مجلس شورى المفتين لروسيا والادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية والمجلس الأعلى للشؤون الاسلامية في مملكة البحرين والتي توجت يتوقيع اتفاقية تعاون في مجالات متعددة
كما عبر سماحة المفتي عباسوف عن تقديره لمركز الملك حمد للتعايش السلمي فيما يبذله من مساعٍ دؤوبة لنشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي التي تنعم بها مملكة البحرين، الرائدة في هذا المسعى الفريد من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط
وشكر الدكتور عباسوف مملكة البحرين على حرصها بحضور مراسم افتتاح المسجد الجامع بموسكو عام 2015 بمشاركة وفد رفيع برئاسة نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، والذي تم افتتاحه برعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبحضور عدد من الرؤساء والمسؤولين الحكوميين ورجال الدين  
وقدم الدكتور عباسوف إلى ضيفه والوفد المرافق له عرضاً عن حياة المسلمين في روسيا و تاريخ الاسلام في روسيا، منوهاً إلى أن المجتمع الروسي يعتبر مثالاً و نموذجاً  للتعايش بين الأديان والقوميات المختلفة، حيث أن روسيا لم تشهد عبر تاريخها أي صراعات بسبب الدين أو العرق، وبفضل الله يتمتع الآن جميع المواطنين بحرية ممارسة المعتقدات الدينية دون اية عوائق وبكامل الاحترام للآخر المختلف
كما أكد أن ما يميز المسلمين في روسيا بأنهم مواطنون صليون وليسوا مهاجرين كما هو الحال في الغرب، وهم يتمتعون بكامل حقوقهم وبعلاقات قوية وتعاون وثيق مع الجهات الحكومية وغير الحكومية
وشدد الدكتور عباسوف في ختام اللقاء على ضرورة تعميق علاقات التعاون بين مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومركز الملك حمد للتعايش السلمي لأهداف التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات، إضافة إلى إقامة الورش والمؤتمرات المشتركة


Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة