Monday, 20 November 2017
  مجلس شورى المفتين لروسيا
بِسْمِ  اللّهِ  الرَّحْمـَنِ  الرَّحِيمِ
Rus En Ar
مقالات > أخبار > سماحة المفتي يستقبل وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان

سماحة المفتي يستقبل وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان استقبل سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، رئيس الإدارة الدينية  لمسلمي روسيا الإتحادية اليوم 12 اكتوبر 2017 السيد نورلان بايوزاكوفتش يرميكبايف وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان
وحضر هذا اللقاء كل من السادة: السيد عبد الله أوسبانكولوف مدير إدارة سياسات الشباب في وزارة الشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان، السيد مارات سيزديكوف المستشار في سفارة جمهورية كازاخستان في موسكو، السيد عسكر شومانوف المستشار في سفارة جمهورية كازاخستان في موسكو، فضيلة الشيخ روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، فضيلة الشيخ ضمير محي الدينوف النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، السيد إيلدارعلييف مدير إدارة العلاقات الدولية في مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
في بداية اللقاء أكد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين على متانة العلاقات بين روسيا الإتحادية وكازاخستان، واصفاً إياها بالعلاقات المتينة والإستراتيجية، مشيرأ إلى عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين، مضيفاً أن الفضل في ذلك يعود إلى السياسات الحكيمة لقادة البلدين
وفي هذا السياق وجه سماحة المفتي الشكر إلى فخامة الرئيس نورسلطان نازاربايف رئيس جمهورية كازاخستان على دعمه لمسلمي روسيا الاتحادية، و على دعمه لمشاريع وبرامج مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية
وأشاد سماحة المفتي بعلاقات التعاون المشترك بين مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية من جهة والإدارة الدينية لمسلمي جمهورية كازاخستان من جهة أخرى ، مؤكداً سماحته على أولوية التعاون في مجال برامج التعليم الاسلامي، مشيراً إلى النتائج الإيجابية الملموسة التي تحققت فعلياً في هذا المجال، خاصة فيما يتعلق بإقامة دورات تعليمية وتدريبية لرفع مستوى رجال الدين، وكذلك المشاورات المنتظمة لتطوير البرامج التعليمية، وتبادل الخبرات بين الجامعات الإسلامية في كل من روسيا وكازاخستان و بخاصة مع جامعة نور مبارك الكازاخستانية
وفيما يتعلق بموضوع التعاون في المجال العلمي، أكد سماحة المفتي على التعاون الوثيق مع الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية كازاخستان، مدللاً على ذلك بمشاركة السادة العلماء الأجلاء في جمهورية كازاخستان في جميع اللقاءات العلمية والمؤتمرات والندوات الإسلامية الدولية التي تقام في روسيا
وفي هذا الصدد، أعرب سماحة المفتي عن شكره وامتنانه لفضيلة الشيخ ميرجان حجي مياميروف سماحة المفتي الأعلى لجمهورية كازاخستان، وكذلك للسيد نورلان بايوزاكوفتش يرميكبايف وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان على المشاركة الفعالة والنشطة للجانب الكازاخستاني ممثلاً بوزارة الشؤون الدينية والإدارة الدينية لمسلمي جهورية كازاخستان في أعمال المؤتمر الثاني "طريق الحرير الروحي  الخلق والتكامل " والذي عقد مؤخراً في مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان
وفي معرض حديثه عن المشاركة في المؤتمرات العلمية، أطلع سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين ضيوفه على آخر الترتيبات الجارية لعقد المنتدى الإسلامي الدولي، والذي من المقرر أن يبدأ أعمال دورته الثانية عشرة في مدينة هلسنكي خلال شهر ديسمبر من هذا العام
وفي المقابل، ثمن السيد نورلان يرميكبايف وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني في كازاخستان، ثمن عالياً أنشطة وبرامج مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، مؤكداً على أن الإسلام لم يكن يوماً من الأيام مرتبطاً بالإرهاب، مشيرأً إلى أن مسلمي كازاخستان كمسلمي روسيا الإتحادية على استعداد لمواجهة القوى الهدامة حتى لا تكون عرضة للاتجاهات الدينية الزائفة، مضيفاً أننا نسعى لضمان أن يكون هناك شكلاً معتدلاً للإسلام في كازاخستان، يقوم في المقام الأول على القيم الروحية والأخلاقية للإسلام
وأطلع السيد نورلان بايوزاكوفتش يرميكبايف وزيرالشؤون الدينية والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين على التدابير التي تعتمدها حكومة كازاخستان بهدف إنشاء نموذجاً كازاخستانياً لآلية التفاعل بين الدولة والمؤسسات الدينية، مشيراً إلى الخطوات التي تتخذها الدولة للحفاظ على مبادئ العلمانية، وضمان حقوق المواطنين في حرية المعتقدات، والحفاظ على الممارسات والمعاييرالدينية التقليدية في كازاخستان، واتفق الطرفان على عدم جواز تسييس الدين، بما فيها الإسلام
وشمل جدول أعمال هذا اللقاء أيضاً موضوع التعاون بين روسيا وكازاخستان في مسألة الحفاظ على البنية التحتية للمجتمع المسلم وتنميتها، وعلى وجه الخصوص، لوحظ إمكانية التعاون بين جمعية الوقف الخيرية الإجتماعية الروسية وجمعية وقف الكازاخستانية وهي منظمة خيرية غير ربحية تهدف إلى دعم القيم التقليدية والأخلاقية، والوقاية من التعصب والتطرف الديني ، وتمويل المشاريع الاجتماعية، والفعاليات التعليمية والتوعوية، فضلاً عن زيادة فعالية رجال الدين ودعم عمل المؤسسات الدينية
وأكد سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين في ختام حديثه على أن كازاخستان، إضافة إلى كل ما تتميز به ، هي بلد مجب للسلام، فهاهي اليوم تدعم و تطور منصات دولية للحوار بين ممثلي مختلف الآراء والأيديولوجيات والأديان والمعتقدات، في المجالين السياسي والديني
وختم سماحة المفتي اللقاء متمنياً الأمن والسلام والرقي والإزدهار لجمهورية كازاخستان وشعبها



Facebook Google Plus Twitter Livejournal Mail.Ru

العودة إلى القائمة